تاريخ النشر۲۰ آب ۲۰۱۹ ساعة ۱۸:۱۹
رقم : 434730
في مقابلة مع قناة "ان بي سي" الأمريكية

شمخاني: ضغوط ترامب لن تعيد ايران إلى طاولة المفاوضات

تنا
أكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني، ان الضغوط القصوى التي تمارسها إدارة ترامب لن تعيد ايران إلى طاولة المفاوضات النووية.
شمخاني: ضغوط ترامب لن تعيد ايران إلى طاولة المفاوضات
اعتبر شمخاني في مقابلة مع قناة "ان بي سي" الأمريكية، أمريكا دولة معتدية والمسبب الرئيس للتوتر في المنطقة، مؤكدا ضرورة أن تتصرف أمريكا بعقلانية.

ونوه شمخاني الى ان حملة "الضغوط القصوى" التي تمارسها ادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب لن تركع ايران ولن تعيدها الى طاولة المفاوضات النووية.

وأوضح أن هدف العقوبات ليس التفاوض بل اجبار ايران على الرضوخ، قائلا، ايران لن تسعى وراء التفاوض ابداً طالماً تتبنى أمريكا هذا النهج.
ونوه شمخاني الى ان الشعب الايراني يواجه منذ مدة كبيرة العقوبات الدولية، وأجواء الاسواق هي خير دليل على فشل سياسات الادارة الامريكية.

ولفت أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الى ان ايران ليست مصدر الارهاب في المنطقة بل هي عامل لإرساء الاستقرار، و ان شهداءها قدموا أرواحهم وألحقوا الهزيمة بالجماعات الارهابية كالقاعدة وداعش، مؤكدا على دور ايران كضامن للاستقرار في المنطقة.

وشدد شمخاني على أن ايران لا تسعى وراء الاسلحة النووية لأن هذه الاسلحة محرمة في الاسلام ولم توفر الأمن للبعض كالكيان الصهيوني الذي يمتلكها.
ورأى أن ايران لا تتخذ قراراتها على اساس سياسة امريكا ومن هو الرئيس في هذا البلد او ان ترامب لن يصبح رئيسا لدورة أخرى.

واعتبر شمخاني قرار ترامب الاخير بعدم الهجوم على ايران ناجماً عن "تقييم التكلفة والفائدة"، قائلا، اذا دخلت ايران وامريكا في مواجهة عسكرية فإن ايران لديها وسائل متعددة ومنها حرب الانابة.

وأكد أنه في حال وقوع حرب فإن أمريكا وحلفاءها الاقليميين سيكونون أمام وضع صعب، قائلا، بلا شك ستوجه الاساءة الى سمعة أمريكا في المنطقة والعالم اكثر من أي وقت مضى، متسائلا، لماذا هم بالأساس يهددون ببدء الحرب علينا؟.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني