تاريخ النشر۷ آب ۲۰۱۹ ساعة ۳:۰۶
رقم : 433129

منظمات دولية: اغلاق مطار صنعاء أدى الى وفاة 32الف موطن

تنا بيروت
اعتبر المجلس النرويجي للاجئين ومنظمة كير العالمية، إغلاق مطار صنعاء الدولي من قبل العدوان السعودي الاماراتي يرقى إلى عقوبة الإعدام بحق آلاف المرضى في اليمن.
منظمات دولية: اغلاق مطار صنعاء أدى الى وفاة 32الف موطن
وفي بيان مشترك قال المجلس والمنظمة: إن إغلاق مطار صنعاء أدى إلى وفاة ما يقارب 32 ألف شخص فقدوا حياتهم بشكل مبكر بسبب عجزهم عن السفر إلى الخارج لتلقي العلاج.

وأضاف البيان إن القيود التي يفرضها العدوان السعودية منذ ثلاثة أعوام على المجال الجوي اليمني، تمنع آلاف المدنيين المرضى، من الحصول على العلاج الطبي العاجل في الخارج.

وأوضح البيان أن “إغلاق مطار صنعاء هو إحدى طرق الحصار والقيود المفروضة على المساعدات الإنسانية والواردات التجارية من الأغذية والوقود والأدوية، بالإضافة إلى تفاقم الوضع الإنساني الذي يخلق معاناة لا تطاق”.

ودعا المجلس النرويجي للاجئين ومنظمة كير العالمية العدوان السعودي الاماراتي مراراً وتكراراً إلى رفع القيود المفروضة على مطار صنعاء، والسماح باستيراد المستلزمات الطبية وسفر المرضى الذين يحتاجون إلى تلقي العلاج في الخارج.

وقال محمد عبدي المدير القطري للمجلس النرويجي للاجئين في اليمن: “إن إغلاق مطار صنعاء يحكم على الآلاف من المواطنين بالموت المبكر كما لو أن الرصاص والقنابل والكوليرا لم تقتل عددا كافيا منهم”.

من جهته قال المدير القُطري لمنظمة كير العالمية في اليمن يوهان مووي “يموت المواطنون في اليمني لأنهم لا يستطيعون القيام بأبسط الأشياء وهي استخدام المطار الخاص بهم للسفر”.

وأضاف ” يعاني الملايين في اليمن من عدم القدرة على الوصول إلى الأشياء التي نعتبرها في معظم البلدان الأخرى من المسلّمات”.

وشدد مووي قائلاً “يجب أن ينتهي هذا الوضع ويجب أن تظل جميع الموانئ البرية والجوية والبحرية مفتوحة”.
http://www.taghribnews.com/vdcb5fba9rhbf8p.kuur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني