تاريخ النشر۱۷ تموز ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۲۴
رقم : 430053
الاتفاق السياسي للمرحلة الانتقالية

السودان: توقيع اتفاق بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير

تنا
قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي في السودان تتوصل إلى اتفاق وقّع بحضور الوسيطين الأفريقي والإثيوبي.
السودان: توقيع اتفاق بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير
وتوافقت هذه القوى اليوم الأربعاء، على الاتفاق السياسي للمرحلة الانتقالية، حيث وقّع الاتفاق نائب رئيس المجلس العسكري وقائد قوات الدعم السريع، محمد حمدان دقلو (حميدتي)، نيابة عن المجلس العسكري، وأحمد ربيع، عضو تجمّع المهنيين عن قوى إعلان الحرية والتغيير.

ووصف حميدتي، التوصل التوقيع على الاتفاق بـ"اللحظة الحاسمة والتاريخية لكل الشعب السوداني".
بدوره قال الوسيط الإفريقي محمود لباد إن "التوقيع على اتفاقٍ كبير يشكل خطوة كبيرة تمهيدا للخطوة الثانية"، معتبراً أنه "خطوة حاسمة باتجاه التوافق على دستور للمرحلة الانتقالية".

وستوقع الوثيقة الدستورية المكمّلة للاتفاق السياسي بين المجلس العسكري السوداني والمعارضة، يوم الجمعة المقبل.

القيادي في قوى الحرية والتغيير خالد عمر يوسف قال للميادين إن الاتفاق ينقصه وثيقة الاعلان الدستوري.

وجاء هذا الإعلان بعد اجتماع بدأه وفدا المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير مساء  الثلاثاء، واستمر حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الاربعاء بحضور الوسيطين الأفريقي والإثيوبي.

والاتفاق العتيد هو مطلب رئيسي للمحتجين منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في نيسان/ أبريل الماضي، حيث انطلقت بعد ذلك تظاهرات حاشدة في الكثير من المناطق السودانية، ولا سيما العاصمة الخرطوم، تلبيةً لدعوة المعارضة تحت شعار "تسليم الحكم لسلطة مدنيّة".

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني