تاريخ النشر۱۲ تموز ۲۰۱۹ ساعة ۱۷:۵۷
رقم : 429253

الشيخ ماهر حمود: الموقف اللبناني الرسمي يتجه إلى المطلوب من إدانة القرار الأمريكي في حق نواب ومسؤولين من "حزب الله

تنا بيروت
اعتبر رئيس "الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة" سماحة الشيخ ماهر حمود، أن جزءا رئيسيا من الحجج التي تساق في موضوع النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين هي واهية تخبئ خلفها عنصرية واضحة وللأسف؛ ولا شك أن التخويف من التوطين أمر ليس في مكانه، منوها بالموقف اللبناني الرسمي يتجه إلى المطلوب من إدانة القرار الأمريكي السخيف والجائر معا في حق نواب ومسؤولين من "حزب الله".
الشيخ ماهر حمود: الموقف اللبناني الرسمي يتجه إلى المطلوب من إدانة القرار الأمريكي في حق نواب ومسؤولين من "حزب الله
قال الشيخ  ماهر حمود في خطبة الجمعة التي القاها من على منبر مسجد "القدس" في صيدا للأسف نحن مضطرون إلى أن نؤكد هنا أن جزءا رئيسيا من الحجج التي تساق في موضوع النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين هي حجج واهية تخبئ خلفها عنصرية واضحة وللأسف؛ ولا شك أن التخويف من التوطين أمر ليس في مكانه، وان الحجم الذي يعطى له أكبر بكثير من الحجم الطبيعي، كما أن على الجميع أن يذكر حسنات الوجود السوري والفلسطيني وليس فقط السيئات والمخاوف، فلا شك أن هنالك ايجابيات كثيرة في المجال الاقتصادي والاجتماعي وغيرهما ولكنها لا تذكر.

 
من جهة أخرى، اعتبر الشيخ حمود أن الموقف الرسمي يتجه إلى المطلوب من إدانة القرار الأمريكي السخيف والجائر معا في حق نواب ومسؤولين من حزب الله، بل ان العقوبات الامريكية على ايران وكثير من تصرفات ترامب وفريقه السياسي تدل على افلاس وضياع وتبعية للصهيونية، لكننا والحمد لله نعيش عصر الانتصارات باذن الله ولا عودة الى الوراء ايضا باذن الله.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني