تاريخ النشر۲۵ حزيران ۲۰۱۹ ساعة ۱۶:۱۴
رقم : 426758

مظاهرة حاشدة في نابلس رفضاً لمؤتمر البحرين

تنا-بيروت
أكدت الجماهير الفلسطينية في نابلس رفضها المطلق لورشة البحرين، وان فلسطين ليست للبيع، ودعت الدول العربية الى عدم المشاركة في هذه الورشة الخيانية التي تستهدف بيع القدس وتصفية القضية الفلسطينية.
مظاهرة حاشدة في نابلس رفضاً لمؤتمر البحرين
جاء ذلك خلال مسيرة جماهيرية حاشدة انطلقت اليوم الثلاثاء من مجمع الكراجات الشرقي باتجاه ميدان الشهداء وسط المدينة استجابة لدعوة أطلقتها فصائل وفعاليات ومؤسسات المحافظة للاحتاج على ورشة المنامة عشية انعقادها في عاصمة البحرين.

واحرق مشاركون غاضبون في المسيرة صور للرئيس الامريكي "ترامب"، كما احرقوا العلم الاسرائيلي، بينما رفعوا الاعلام الفلسطينية والرايات السوداء فقط في حين غابت رايات الفصائل المختلفة، وذلك في اشارة الى وحدة الفلسطينيين في مواجهة صفقة القرن وورشة البحرين.

كما حمل المشاركون لافتات من بينها :"قضيتنا ليست للبيع والمساومة ودماء وتضحيات شهدائنا اغلى من اموالكم"، و"فلسطين مش للبيع..عار على المشاركين في مؤتمر الخيانة والمزاد العلني لبيع فلسطين"، و"فلتسقط ورشة البحرين وصفقة القرن". كما رددوا هتافات ضد الرئيس الامريكي ترامب ورئيس الوزراء الاسرائيلي "نتنياهو".

والقى محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان كلمة، أكد فيها ان شعبنا لم يعد عيدانا تكسر إذا ما اشتد الضغط عليها، ولم نعد نمثل دور الضحية، بل نحن هنا صامدون فوق ارضنا، والقدس ليست للبيع.

واضاف: "والله لو وضعت صفقة القرن في كفة ميزان لرجح في الكفة الاخرى حذاء مقاتل من فلسطين، ولا ثمن يضاهي ثمن حبة تراب واحدة من تراب القدس".

وقال انه لا صفقة القرن ولا ورشة البحرين قادرة على زحزحة حبة تراب واحدة من وطننا.

وحيا المحافظ مجلس الامة الكويتي الذي رفض المشاركة في صفقة العار والذل والبؤس صفقة البحرين.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني