تاريخ النشر۲۵ حزيران ۲۰۱۹ ساعة ۹:۳۳
رقم : 426613
طالبوا اميركا الدفاع عنهم فطلبت منهم مراقبة إيران

مايك بومبيو نحتاج إلى مشاركة جيوشكم ، و أن ترامب يحرص على عدم تحمّل كلفة هذا الأمر

تنا
حضّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الإثنين السعودية والإمارات على بذل مزيد من الجهود لضمان مراقبة الملاحة قبالة إيران، بعد أيام من اسقاط الجمهورية الإسلامية طائرة استطلاع أميركية مسيّرة ووسط تصاعد التوتر في المنطقة.
مايك بومبيو نحتاج إلى مشاركة جيوشكم ، و أن ترامب يحرص على عدم تحمّل كلفة هذا الأمر
وجاءت زيارة بومبيو إلى الخليج الفارسي مع دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي غالبا ما يشتكي من استفادة مجانية للحلفاء من واشنطن، الدول الأسيوية على وجه الخصوص إلى تحمّل جزء أكبر من الأعباء المادية لضمان الأمن في منطقة الخليج الفرسي الغنية بالنفط.

وأعرب بومبيو خلال لقائه ولي عهد أبوظبي الأمير محمد بن زايد عن أمله بقيام تحالف يضم أكثر من 20 دولة بينها الإمارات والسعودية لضمان أمن الملاحة البحرية.

وقال بومبيو: "نحتاج إلى مشاركتكم جميعا، إلى مشاركة جيوشكم"، مضيفا أن "الرئيس (الأميركي) يحرص على عدم تحمّل الولايات المتحدة كلفة هذا الأمر".

وقال مسؤول أميركي إن التحالف الذي يمهّد له بومبيو يمكن أن يضم قوات أجنبية، لكن دورها سيقتصر على المراقبة وليس على مرافقة السفن.

وأضاف المسؤول المرافق لبومبيو أن الأمر لا يقتضي إطلاق النار على أحد، بل التقاط صور لإيرانيين.
وكان ترامب دعا الاثنين الدول التي تستورد كميات كبيرة من نفط دول الخليج الفارسي الى المشاركة في حماية حرية الملاحة في مضيق هرمز.

وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته "علينا أن نبني تحالفا لمنع الايرانيين من مواصلة ما يقومون به في الخليج الفارسي، الامر الذي يقوّض حرية التجارة والملاحة".

وأوضح أن التحالف سيوفر الدعم "المادي والمالي، لتكون الأعين مركّزة على كل عملية الشحن.

ودعا ترامب إلى حوار مع إيران التي اعتبرت أن دعوته غير صادقة، بما أنه يواصل فرض العقوبات عليها بعد انسحابه العام الماضي من الاتفاق النووي الذي يؤكد مراقبو الأمم المتحدة التزام إيران به.

وبعيد وصوله إلى أبوظبي، وزّعت وزارة الخارجية الأميركية بيانا صدر عن الولايات المتحدة وبريطانيا والامارات والسعودية، تدعو فيه هذه الدول إلى "حلول دبلوماسية" لخفض التصعيد مع إيران.
وأفاد البيان "ندعو إيران الى التوقف عن اي خطوات اخرى تهدد الاستقرار الاقليمي، ونحض على التوصل الى حلول دبلوماسية تخفّض من حدة التوتر".

وفي جدة، التقى بومبيو الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان بعد أيام من صدور تقرير أممي يربط الأخير بجريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول العام الماضي.

ولم يتّضح ما إذا كان بومبيو قد بحث هذه القضية مع ولي العهد السعودي.
وأعلنت إيران الخميس أنها أسقطت طائرة أميركية مسيّرة اخترقت مجالها الجوي قرب مضيق هرمز الاستراتيجي.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني