تاريخ النشر۲۴ حزيران ۲۰۱۹ ساعة ۱۵:۱۶
رقم : 426504

لمسات أجنبية وراء استهداف الشركة النفطية الأميركية بالبصرة

تنا-بيروت
كشفت لجنة الطاقة النيابية العراقية، الأحد، عن وجود لمسات سعودية إسرائيلية وراء استهداف شركة نفطية أميركية بالبصرة، عازية الأمر إلى تصعيد فتيل الأزمة الأميركية الإيرانية ومن خلال الأراضي العراقية.
لمسات أجنبية وراء استهداف الشركة النفطية الأميركية بالبصرة
وقال النائب عن لجنة الطاقة عدي عواد إن "الصواريخ التي أرادت استهداف شركة إكسون موبيل النفطية الأميركية في البصرة لم تصل وضربت شركة الحفر العراقية".

وأضاف أن "الهجوم يحمل بصمات سعودية إسرائيلية استخدمت فيها صواريخ قديمة"، عازيا الأمر إلى "التحرك السعودي لإشعال فتيل الأزمة الأميركية الإيرانية ومن خلال أرض البصرة باستهداف المصالح الأميركية هناك".

وأفاد أن "القوات الأمنية في المحافظة كثفت جهودها الاستخبارية لمنع انزلاق البصرة لأي توتر أمني خطير يؤدي إلى حرب كبيرة دولية تديرها وتسعى إليها السعودية".

وكانت قذائف هاون استهدفت، الأربعاء الماضي مقر شركة الحفر العراقية بالقرب من شركة إكسون موبيل النفطية الأميركية في البصرة.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني