تاريخ النشر۱۸ حزيران ۲۰۱۹ ساعة ۱۰:۰۵
رقم : 425475

موقف آية الله البروجردي من الإساءة إلى رموز أهل السنة

خاص-تنا
يعد آية الله السيد حسين البروجردي (قدس سره) من مراجع الشيعة البارزين وكان له دور كبير في التاريخ الإيراني والحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة، فيما يعد الإمام الخميني من أبرز تلامذته.
موقف آية الله البروجردي من الإساءة إلى رموز أهل السنة
نقل آية الله واعظ زادة خراساني:
(..) في هذا المجال {الوحدة في رؤية آية الله البروجردي} أشير إلى موقفين: الأول هو أنه حضر في أحد الأيام إلى حلقة حديث وقال: "كتب أحدهم كتاباً وأساء إلى الخلفاء قدر استطاعته، وذكر اسمي في بداية الكتاب، أصدرتُ أمراً بسحب جميع نسخ الكتاب من السوق. في أي زمن نعيش نحن؟ ما الفائدة من هذا الكلام سوى الاضرار وزرع العداوة؟"

الموقف الثاني هو أنه في يوم ما سأل أحد الطلاب الأفاضل{معترضاً}: ما هذا الذي حصل في أصفهان؟ يبدو أن المدينة شهدت مسيرة لبعض المتدينين ضد عالم دين له فكر متفتح وشهدت المسيرة اهانة للخلفاء وأهل السنة. فأوضح ذلك الطالب سبب المسيرة والدوافع خلفها.

من هذه المواقف نتوصل إلى موقف آية الله البروجردي تجاه الفكر التقريبي.
المصدر: موقع آية الله البروجردي (قدس سره)
/انتهى/
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني