تاريخ النشر۲۵ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۷:۱۷
رقم : 421866

حركة الإصلاح والوحدة هنأت بذكرى المقاومة والتحرير

تنا-بيروت
هنأ رئيس حركة الإصلاح والوحدة ومنسق اللقاء الاسلامي الوطني الشيخ ماهر عبد الرزاق اللبنانيين عامة بذكرى المقاومة والتحرير، كما توجه بتهنئة خاصة بهذه الذكرى لسيد الإنتصارات سماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.
حركة الإصلاح والوحدة هنأت بذكرى المقاومة والتحرير
وأكد الشيخ عبد الرزاق أن الخامس والعشرون من آيار سيبقى رمزًا للمقاومة ضد العدو الصهيوني وسيشكل محطة تاريخية في أرشيف الشعوب المقاومة.

وقال: "نتذكر اليوم دماء شهدائنا الزكية التي بذلت في سبيل الله اولا ثم في سبيل أن ينعم اللبنانيون خاصة وكل العرب والمسلمين بثمرة النصر الذي جلب الحرية للأمة العربية والإسلامية وهزم الجيش الصهيوني بعد أن عجزت الدول العربية عن هزيمته بل عن استرداد حقوقها الشرعية".

واعتبر أن هذا النصر المظفر هو ثمرة المعادلة الذهبية الجيش والشعب والمقاومة ونتذكر أيضًا شهداء جيشنا البطل المقدام ودوره مع رجال المقاومة في سبيل تحرير ارضنا.

وأكد الشيخ عبد الرزاق أن انجازات المقاومة لخدمة الشعب البناني غير التحرير لا تعد ولا تحصى فمن التربية حتى الانماء في كل المجالات الحياتية وعظمتها تظهر في تنمية قدراتها الجهوزية ورصدها الدائم لتحركات العدو الصهيوني ولا ننسى إنتصارها على الإرهاب التكفيري فلولا وقوف المقاومة في وجه ظاهرة العصر التكفيري والمدعومة من بعض الدول العربية والاجنبية بكل الوسائل لأصبحنا في بحر المجهول خاصة نحن في لبنان وما نصر المقاومة الا دليل على نمو قدراتها التكتيكية.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني