تاريخ النشر۲۵ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۶:۱۱
رقم : 421843

الشيخ حبلي: بندقية المقاومة كفيلة بإسقاط مؤامرة "صفقة القرن"

تنا-بيروت
هنأ الشيخ صهيب حبلي اللبنانيين بحلول عيد المقاومة والتحرير التاسع عشر، وأشار في موقفه الأسبوعي بعد خطبة الجمعة الى "أننا شهدنا في قطاع غزة المحاصر قبل أيام، كيف أن المقاومة تحولت الى أداة ردع بعدما أجبرت صواريخها وقذائفها التي أصابت عمق الكيان الصهيوني، العدو على الإذعان والقبول بالتهدئة بعدما دب الرعب في نفوس مستوطنيه".
الشيخ حبلي: بندقية المقاومة كفيلة بإسقاط  مؤامرة "صفقة القرن"
واعتبر الشيخ حبلي أن الانتصارات التي تحققت منذ أيار العام 2000 في جنوب لبنان الى إنتصار تموز 2006 مروراً بصمود غزة وانجازها الأخير، وصولا الى انتصار محور المقومة في مواجهة المشروع الإرهابي التكفيري في سوريا والعراق وجرود لبنان، ما هي الا ثمرة الانجازات التي راكمتها المقاومة على مدى السنوات.

وشدد الشيخ حبلي أنه في هذه المناسبة الوطنية العزيزة نجدد التأكيد على أهمية الحفاظ على ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة لاستكمال تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وقرية الغجر، ورفض كل أشكال التنازلات التي يحاول البعض تقديمها كخدمة مجانية للعدو من خلال الحديث عن عدم لبنانية مزارع شبعا.

من جهة ثانية إعتبر الشيخ حبلي أنه من لمؤسف أنه في الوقت لذي نحتفل بذكرى الإنتصار على العدو الإسرائيلي، نرى الأنظمة العربية تعمل على إستضافة المؤتمرات وعقد الصفقات، من أجل تصفية القضية الفلسطينية وإسقاط حق العودة وتنفيذ بنود "صفقة القرن"، وهذا ما يدفعنا للتأكيد مجدداً أن بندقية المقاومة وصواريخها وإرادة الشعب الفلسطيني ووحدته كفيلة بإسقاط مؤامرة "صفقة القرن"الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية والغاء حق العودة، وستبقى فلسطين وعاصمتها القدس القضية المركزية لكل الأحرار والشرفاء في العالمين العربي والإسلامي.


الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني