تاريخ النشر۱۹ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۸:۰۰
رقم : 420881

قائد حرس الثورة الإسلامية: أحدث فلسطين الأخيرة كشفت الحجم الحقيقي لقوة العدو

تنا
حسين سلامي
حسين سلامي
أكد قائد حرس الثورة الإسلامية، اللواء حسين سلامي، صباح اليوم الأحد، أن إيران لا تسعى إلى الحرب ولكنها لا تخشاها، وإن حرس الثورة الإسلامية في مقدمة القوى التي تواجه القوى العظمى، فيما لفت إلى أن أحدث فلسطين الأخيرة كشفت الحجم الحقيقي لقوة العدو.
وأكد سلامي: يواجه عدونا اليوم خسائر موجعة، وقد فشلت فلسفته السياسية. الفلسفة الأمريكية هي السطو على الشعوب وإقامة بيئة عبودية حديثة والسيطرة الأحادية الجانب على مصير الشعوب، وهذه الفلسفة السياسية تنتج الحروب والأعداء ولا تنتج القوة.
 
وتابع: الأمريكيون يخشون اليوم هجمات المجاميع المجاهدة لان الأراضي الإسلامية تحولت اليوم إلى ميدان لنمو الشباب المسلم الذي يرى أن الحرب ضد أمريكا والكيان الصهيوني هي من الأهداف الرئيسية، وهذا القلق الأمريكي حول المنطقة إلى ساحة حرب محتملة لأمريكا.
وأكد قائد حرس الثورة الإسلامية: أحدث فلسطين الأخيرة كشفت الحجم الحقيقي لقوة العدو، وبمجرد أن أحس الصهاينة أن المعركة انتقلت إلى أرضهم، تراجعوا وحتى الأمريكان أبدوا ردود فعل سلبية.
وفي جانب آخر من كلمته قال اللواء سلامي: نحن نعلم أن عدواً مثل أمريكا لن يخرج أبداً من دائرة تركيزنا حتى يُكسر ويتحول إلى عدو عادي. نحن لا نسعى إلى الحرب ولكننا لا نخشاها؛ في حين أن عدونا لا يريد الحرب ويخشاها.
 
 
 
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني