تاريخ النشر۱۹ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۹:۵۳
رقم : 420804
مقال نشر فی صحیفة ' نیشن' الناطقة باللغة الإنجلیزیة

لدى الإیرانیین القدرة على الرد بشكل واسع ومفاجئ

تنا
نصح قائد الجیش الباكستانی الاسبق، الكیان الصهیونی ؛ بأن لا یفكر بارتكاب حركة خاطئة ضد إیران، بمساعدة الأمریكیین، لأن الإیرانیین لدیهم القدرة على الرد على إسرائیل بشكل كبیر ومفاجئ.
لدى الإیرانیین القدرة على الرد بشكل واسع ومفاجئ
'میرزا أسلم بیك' ، الذی شغل منصب قائد الجیش الباكستانی بین الاعوام 1988 الي 1991، كتب فی مقال نشر فی صحیفة ' نیشن' الناطقة باللغة الإنجلیزیة، إن الولایات المتحدة والكیان الصهیونی، یبدو أنهما لم یتعظا من الحروب الحالیة التي اثیرت فی المنطقة من قبلهما، وخاصة فی الشرق الأوسط.

وصرح بإن على الكیان الصهیونی ان یتجنب أی تحرك خاطئ ضد إیران بدعم امریكی، لأن رد فعل الجمهوریة الإسلامیة على مثل هذا الغباء سیكون مفاجئا بالتأكید.

و قال الجنرال الباكستانی السابق إن دونالد ترامب یعزز القوات البحریة الأمریكیة فی الخلیج الفارسی، لكن الهدف لیس القتال فی القضایا البحریة، بل خلق الخوف والضغط على إیران.

وأشار إلى اجتماع وارسو المعادی لایران الذی عقد فی بولندا فی 14 فبرایر من العام الماضی بقیادة امریكا، وأضاف: یعتقد ترامب أن الوقت قد حان للهجوم على ایران من قبل الكیان الصهیونی، وهذه كانت أحدى أهداف اجتماع وارسو.

وصرح میرزا أسلم بیك: كان الهدف الرئیسی لاجتماع وارسو المعادی لإیران هو الهجوم على إیران من قبل الكیان الصهیونی بمساندة امریكا وحلفائها فی المنطقة.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني