تاريخ النشر۱۶ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۹:۰۱
رقم : 420445
انطلاق أعمال منتدى أستانة الاقتصادي

يشارك في المنتدى قرابة 5 آلاف مندوب من أكثر من 60 بلدًا

تنا
انطلقت، الخميس، أعمال الدورة الـ12 لمنتدى أستانة الاقتصادي، في العاصمة الكازاخية نور سلطان.
يشارك في المنتدى قرابة 5 آلاف مندوب من أكثر من 60 بلدًا
وحضر الجلسة الرئيسة للمنتدى، كل من الرئيس الكازاخي قاسم جومرت توكاييف، والرئيس السابق نور سلطان نزارباييف، ومساعد رئيس مجلس الدولة الصيني هان زهنغ، والرئيس الأرميني أرمن سركسيان ورئيس الوزراء الجورجي ماموكا بختزاده، إلى جانب قرابة 5 آلاف مندوب من أكثر من 60 بلدا.

وفي كلمة له خلال الجلسة، قال نزارباييف إن الغموض السياسي والاقتصادي لدى بعض الاقتصادات الكبرى، وتزايد الشعبوية أصبحا قضية محورية.
وأضاف أن آفاق التخطيط الاقتصادي تضيق بسرعة، مؤكدا على ضرورة إشراف المؤسسات والمنظمات الدولية على طرق الخروج من الحالات الصعبة.
وأوضح أن الخلافات بين البلدان تعيق التفاعل الاقتصادي، مضيفًا: "حان الوقت لمناقشة سبل الخروج من الأزمة الجيوسياسية بين ممثلي الولايات المتحدة والصين وروسيا والاتحاد الأوروبي".

ولفت أن عاصمة بلاده يمكن أن توفر منتدى للحوار بين القوى العظمى.

من جانبها، قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، إن الصندوق لاحظ تباطؤا في الناتج القومي العام الحالي.
وأكدت "لاغارد" أن النمو بشكل صحيح، أهم من النمو بكل سريع، مضيفة: "يجب أن يشمل النمو والتنمية الأشخاص المقيمين في الأرياف والمرأة والمجالات التي تتطور بالتكنولوجيا".
وأوضحت أن التنمية يمكن أن تتحقق بشكل مستدام، عبر مكافحة الفساد والرقمنة ومشاركة أكبر من المرأة في الاقتصاد، والتدريب النوعي.
وتنعقد على هامش المنتدى، الذي انطلق للمرة الأولى عام 2008، نحو 55 جلسة يقدم خلالها 164 محاضرًا عروضًا مرئية.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني