تاريخ النشر۱۵ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۰۲
رقم : 420226
على هامش ملتقى دراسة التيارات السياسية والاجتماعية والدينية التونسية بجامعة طهران

رئيس مركز مسارات في تونس يؤكد على دعم المقاومة الاسلامية

تنا
اشا رئيس مركز مسارات للدراسات الفلسفية في تونس 'فوزي العلوي' إلي تيارات سياسية في تونس بما فيها الاحزاب اليسارية والقومية والاحزاب الاصولية والحركات الاسلامية والليبرالية وقال ان اهمها حركة التيار الشعبي المنتسب لزهير حمدي مغزاوي التي تدعم المقاومة الاسلامية.
رئيس مركز مسارات في تونس يؤكد على دعم المقاومة الاسلامية
واضاف العلوي في حديث لمراسل ارنا على هامش ملتقي دراسة التيارات السياسية والاجتماعية والدينية التونسية بجامعة طهران ان منظومة الاحزاب شيء واحد وعلى الشعب التونسي الا يكون لهم ادنى وهم ان هناك اختلاف بينهم سواء في الاطروحات الاقتصادية او البدائل الاجتماعية والسياسية.

وفي الذكرى السنوية الـ 71 للنكبة اكد العلوي ان التيار الشعبي التونسي يعتبر الكيان الصهيوني دوما العدو اللدود للمسلمين داعيا المجتمع الدولي الى الخروج عن الصمت امام تنكر الكيان الصهيوني لحقوق الفلسطينيين.

واضاف ان قرار ترامب بشان اعلان قدس عاصمة لاسرائيل يكشف التحالف الوثيق بين الاستعمار والكيان الصهيوني الذي يستمد قوته من الدعم الامريكي اللامحدود مؤكدا يجب الا نتعاطي مع هذا القرار بالتنديد فقط داعيا الى رص الصفوف واحياء روح المقاومة ضد الكيان الصهيوني.

واعتبر تونس بانه معروف بالخطاب المعتدل والوسطي وشجب التيارات المتطرفة بما فيها فكرة الوهابية التكفيرية التي تضر وحدة المسلمين وقال لا فرق بين المذاهب الاسلامية وعلينا أن نتجنب عن اثارة الفرقة بين المسلمين و نعمل علي بناء المجتمع الاسلامي الحضاري والاصيل.

واعرب العلوي الذي يزور ايران لاول مرة بعد انتصار الثورة الاسلامية عن شكره لمسؤولي الجمهورية الاسلامية الايرانية خاصة جامعة طهران لاستضافة هذا الملتقى معتبرا نتائج زيارته بالايجابية.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني