تاريخ النشر۹ أيار ۲۰۱۹ ساعة ۱۱:۵۸
رقم : 419295

الأمم المتحدة: 50 مليون عربي جائعون

تنا-بيروت
أعلنت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة الأربعاء أنّ أكثر من 50 مليون شخص يعانون من "نقص التغذية" في منطقة "الشرق الأدنى وشمال أفريقيا"، لافتة إلى أنّ هذه الظاهرة تتنامى.
الأمم المتحدة: 50 مليون عربي جائعون
وقالت المنظمة في بيان لها إن "النزاعات والأزمات الممتدة تنتشر وتتفاقم منذ العام 2011، ما يهدد جهود المنطقة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، بما في ذلك القضاء على الجوع"، مضيفة ان "معدلات الجوع في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا تستمر في الارتفاع (...) حيث يعاني 52 مليون شخص من نقص التغذية المزمن".

وبحسب المنظمة، تعاني دول العراق وليبيا والسودان وسوريا واليمن من حروب دموية اثر على الوضع الإنساني فيها، حيث أدى العدوان السعودي على اليمن منذ أكثر من أربعة أعوام إلى مقتل آلاف الأشخاص بينهم العديد من المدنيين، بحسب عدة منظمات إنسانية.

ويحتاج نحو 24,1 مليون مواطن يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة بحسب الأمم المتحدة التي تتحدث باستمرار عن أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وقال المدير العام المساعد للمنظمة والممثل الإقليمي لها عبد السلام ولد أحمد إن "من آثار النزاعات تعطيل إنتاج الغذاء والماشية في بعض البلدان وبالتالي التأثير على توفر الغذاء في مختلف أنحاء المنطقة".

وتحدث ولد أحمد حول تداعيات النمو السكاني السريع والموارد الطبيعية الشحيحة والهشة، والخطر المتزايد لتغير المناخ، وزيادة معدلات البطالة، وتناقص البنية التحتية والخدمات في الريف.

ودعت المنظمة إزاء هذه الأزمة إلى دعم "التحوّل من زراعة الكفاف إلى نظم الإنتاج التجارية المتنوعة"، وحثّت الدول على تمكين المزارعين من الوصول بشكل أفضل إلى الأسواق، وتشجيع الاستثمارات في الزراعة، ونقل التكنولوجيا وغيرها من الابتكارات، وإدارة الموارد المائية بشكل أكثر كفاءة وفعالية.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني