تاريخ النشر۱۸ نيسان ۲۰۱۹ ساعة ۲۲:۲۴
رقم : 415631
الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية

آية الله الاراكي: على الحوزات العلمية ان تخصّ العقيدة المهدوية بمادة دراسية في نظامها التعليمي

تنا
ينبغى للحوزات العلمية ان تخصّ العقيدة المهدوية بمادة دراسية في نظامها التعليمي فان تعليمها وتبيينها للناس من مقدمات ظهور المهدي المنتظر.
آية الله الاراكي: على الحوزات العلمية ان تخصّ العقيدة المهدوية بمادة دراسية في نظامها التعليمي
اكد  ألامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله محسن الاراكي  خلال افتتاحية المؤتمر الدولي الخامس عشر للعقيدة المهدوية على ان قيام المهدي المنتظر من اعظم احداث آخر الزمان التي يشهدها العالم قبل قيام يوم الدين.

واكد آية الله الاراكي على ان نصرة المهدي لاتتحقق بالاقوال بل بالافعال فمن كان له اهتمام لنصرته فعليه ان يقوم بتيين وتحليل اساس القضايا المهدوية للمجتمع البشري كما انه ينبغى للحوزات العلمية ان تخصّ العقيدة المهدوية بمادة دراسية في نظامها التعليمي فان تعليمها وتبيينها من مقدمات ظهور المهدي المنتظر.

واشار سماحته الى الحضارة الغربية الدارجة حول علاقة الانسان مع ربه ومجتمعه واصفا اياها بالحضارة البغيضة والسقيمة واردف قائلا: ان تلك الحضارة تختلف تماما عن الحضارة الاسلامية لانه في المنظور الاسلامي ان تلك العلاقة تقوم على اساس التنسيق.

وصرح ألامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية بان في عصرنا الراهن تعد الولاية من القضايا الرئيسة في حضارتنا بحيث لايصلح المجتمع البشري من دون تشكيل نظام يقوم على اساس الولاية.

ووصف آية الله الاراكي من يقول باجتناب ائمة المعصومين عليهم السلام عن النشاط السياسي بالخاطئ في معتقده لان اكثر الناس التي عاشوا في عصر الائمة لم يستسلموا لحكمهم فلايصح لاحد ان ينكر حكومة اهل البيت عليهم السلام، فعلى هذا الاساس ان من يحكم العالم حاليا هو المهدي المنتظر لاغيره.

جدير بالذكر ان المؤتمر الدولي الخامس عشر للعقيدة المهدوية بدأ اعماله ظهر اليوم في قاعة المؤتمرات في مؤسسة الامام الخميني(ره) للتعليم العالي في قم المقدسة وقد اجريت افتتاحية المؤتمر في هذه المؤسسة بحضور العديد من علماء الدين والخبراء في العقيدة المهدوية.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني