تاريخ النشر۲۲ آذار ۲۰۱۹ ساعة ۲۳:۳۲
رقم : 410286

ماذا لو نشطت روسيا في لبنان "اقتصادياً ثم سياسياً فعسكرياً"

تنا
 ليس من المبالغة توصيف النشاط الروسي في المنطقة بأنه تمدد تمهيداً لمرحلة رسم الخارطة الجيوسياسية القادمة في الشرق وعلى رأس هذا الشرق لبنان وسورية "يقول أحد المتابعين".
ماذا لو نشطت روسيا في لبنان "اقتصادياً ثم سياسياً فعسكرياً"
موسكو أعلنت سابقاً عن استعدادها لدعم الجيش اللبناني وإعادة هيكلته ودعمته بالسلاح الدفاعي النوعي، أغضب هذا الأمر واشنطن وأوعزت لحلفائها برفع الفيتو في الداخل اللبناني على هذا الأمر، فيما اعتبر البعض أن تلك المبادرة الروسية تهدف إلى تغيير استراتيجية هيكلة الجيش اللبناني والتي في جزء كبير منها تستند إلى أمريكا "بحسب قول بعض المراقبين".

أما اقتصادياً وتجارياً فيبدو أن ملتقى انعقاد ملتقى الأعمال اللبناني - الروسي الخامس في بيروت وتكلله بتوقيع اتفاقية تعاون بين مجلسي الأعمال في البلدين، حيث تم التأكيد من الجانب اللبناني أن لبنان مؤهل لاحتضان الشركات الروسية الراغبة بالتوسع باتجاه المنطقة ، حيث فالرص الاستثمارية الواعدة في لبنان.

أحد الاقتصاديين اللبنانيين تمنى أن تتوسع روسيا في نشاطاتها على الساحة اللبنانية، فموسكو وفق رأيه قادرة على إنعاش الاقتصاد اللبناني، تجارياً واقتصادياً وعبر الاستثمارات سواءً في الطاقة أو النفط أو العقارات .

 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني