تاريخ النشر۱۵ آذار ۲۰۱۹ ساعة ۲۰:۵۹
رقم : 409156
الاحتلال يقتحم مصلى الرحمة

40 ألف مصلٍ يؤدون صلاة "الجمعة" في "الأقصى"

تنا
اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي الخاصة، عقب صلاة الجمعة اليوم، مُصلى الرحمة في المسجد الأقصى المبارك، وشرعت بتصوير كافة المصلين المتواجدين فيه، في الوقت الذي ما زالت طائرة مسيرة صغيرة تابعة للاحتلال تحلق في سماء "الأقصى" وتلاحق المصلين بهدف تصويرهم.
40 ألف مصلٍ يؤدون صلاة "الجمعة" في "الأقصى"
وكان أكثر من 40 ألف مواطن فلسطيني من القدس وأراضي الـعام 48 قد أدوا صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى بما فيه مصلى الرحمة، في حين أدى عشرات المُبعدين عن "الأقصى" صلاة ظهر اليوم في منطقة باب الأسباط (من أبواب القدس القديمة) أمام مدخل مقبرة باب الرحمة الملاصقة بالجدار الشرقي للأقصى المبارك.

و اعتلت مجموعة من أشبال القدس اعتلت سطح مصلى الرحمة ورفعت أعلاماً فلسطينية في المكان، فيما خلع مُصلون أبواب المصلى بالكامل.

يُشار الى أن قوات الاحتلال تعتقل كل موظف من الأوقاف يفتح مصلى باب الرحمة.

وجرت صلاة الجمعة اليوم وسط اجراءات مشددة فرضها الاحتلال في المدينة المقدسة وفي بلدتها القديمة ومحيطها، واحتجزت قوات الاحتلال مئات البطاقات الشخصية للمصلين من فئة الشبان خلال دخولهم الى المسجد الاقصى من بواباته الرئيسية "الخارجية".

وفي تطور لاحق، اعتقلت قوات الاحتلال شابا في الشارع الرئيسي قبالة باب الأسباط، وحولته الى أحد مراكزها للتحقيق.

 و من جانب اخر أدى آلاف الفلسطينيين صلاة الغائب في المسجد الأقصى، اليوم الجمعة، على أرواح ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا.

وأدان خطيب المسجد الأقصى ومفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين، الهجوم ووصفه بالإرهابي.

 وقال الشيخ حسين: "نترحم على أرواح جريمة الإرهاب في نيوزيلاندا التي راح ضحيتها عشرات الشهداء وعشرات الجرحى".

كما استنكر استمرار الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى ومدينة القدس.

وقال: إن "المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، ولا يخضع للمفاوضات أو المساومات".

وأضاف "نستنكر ونرفض أي إجراء إسرائيلي ضد المسجد الأقصى".

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني