تاريخ النشر۲۲ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۰:۴۶
رقم : 403871

"الديمقراطية لتحرير فلسطين": للرد على المشروع الامريكي الاسرائيلي بالوحدة الوطنية الفلسطينية

تنا-بيروت
أكدت "الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين" ان "قضيتنا الفلسطينية حاضرة وتفرض نفسها وعدالتها على اجندة القوى الدولية"، متابعةً "ظن البعض انه قادر على تجاوز اصحاب الحق الشرعيين بأرضهم"، ومضيفةً "لن يشكل الغزاة الصهاينة وداعميهم اكثر من فاصلة في تاريخ الارض الفلسطينية".
"الديمقراطية لتحرير فلسطين": للرد على المشروع الامريكي الاسرائيلي بالوحدة الوطنية الفلسطينية
وقال عضو المكتب السياسي للجبهة عدنان يوسف إن “وصية الشهداء والجرحى الذين توحدوا بدمهم وبمعاناتهم كانت وما زالت الوحدة الوطنية”، لافتاً  الى ان “التفريط بهذا السلاح انما يشكل اساءة كبيرة ومرفوضة للنضال الفلسطيني”، ومؤكداً  “كنا وما زلنا وسنبقى نؤمن بهذه الوحدة وبضرورتها باعتبارها النقطة المفتاحية التي ننطلق منها لمعالجة قضايا شعبنا”.

وشدد يوسف على ان “الرد على المشروع الامريكي الاسرائيلي هو بسياسة فلسطينية تعيد الاعتبار للمشروع الوطني وللوحدة الوطنية باعتبارها طريق خلاصنا وإعادة بناء العلاقات الوطنية على أسس من الشراكة الوطنية”، وتابع “هذا ما يستنهض عناصر القوة في الحالة الفلسطينية ويفتح الأفق أمام انتفاضة ومقاومة شعبية شاملة لطرد الاحتلال والاستيطان”.

ودعا يوسف “الى تطبيق قرارات المجلسين المركزي والوطني خاصة تلك المتعلقة بانهاء الانقسام وبسحب الاعتراف باسرائيل وقطع العلاقة معها ووقف التنسيق الامني وفك الإرتباط بالإقتصاد الإسرائيلي والعمل مع القوى الشعبية العربية لمواجهة عمليات التطبيع المدانة والمرفوضة بجميع اشكالها”.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني