تاريخ النشر۱۶ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۲۲:۰۰
رقم : 402711
الشيخ 'محي الدين أحمدي'

امام جمعة أهل السنة في مدينة كَلاله: جرائم الأعداء تعزز وحدة الشعب الإيراني

تنا
أدان امام جمعة أهل السنة في مدينة كَلاله التابعة لمحافظة كلستان (شمالي ايران) 'محي الدين أحمدي' هجوم زاهدان الارهابي الذي استهدف حافلة لكوادر حرس الثورة الاسلامية في 13 شباط / فبراير الحالي؛ قائلا إن جرائم الأعداء ستعزز من الوحدة والتضامن لدي الشعب الايراني.
امام جمعة أهل السنة في مدينة كَلاله: جرائم الأعداء تعزز وحدة الشعب الإيراني
وفي تصريح لمراسل 'ارنا' اليوم السبت، اضاف الشيخ احمدي ان الاستكبار العالمي الذي لن يكف عن حياكة مختلف المؤامرات والجرائم في مواجهة الجمهورية الإسلامية، لم يطيقوا الاحتفال الغفير للشعب الإيراني في الذكري الأربعين لانتصار ثورته الثورة الإسلامية في 22 بهمن (11شباط) التي اقيمت بمشاركة مليونية في جميع أنحاء البلاد.

وتابع ان الاستكبار العالمي لم يجد ردا آخر سوى ارتكاب هذه الجريمة الجبانة والمخزية التي استشهد فيها عدد من أبناء شعبنا البواسل.

واكد امام جمعة اهل السنة في مدينة كلاله على ان الأعداء يجب أن يفهموا جيدا أن هذه الجرائم والمؤامرات ستعزز من وحدة وتعاطف الشعب برمته وبجميع مكوناته بما في ذلك الشيعة والسنة ومختلف اقوامه في ارجاء الجمهورية الاسلامية.

كما تقدم احمدي بخالص التعازي والمواساة لقائد الثورة الاسلامية سماحةالامام الخامنئي وعوائل الشهداء والشعب الايراني الغيور والمتواجد دوما في الساحة.

يذكر ان عناصر تابعة لزمرة ما يسمي بـ 'جيش العدل' استهدفت مساء الاربعاء (13 شباط/ فبرايرالحالي)، من خلال اعتداء ارهابي، حافلة لكوادر الحرس الثوري علي طريق زاهدان - خاش في قرية جانعلي بمحافظة سيستان وبلوجستان.
واسفر هذا الحادث الارهابي الي استشهاد 27 شخص واصابة 13 اخرين من هذه الكوادر.
/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني