تاريخ النشر۱۴ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۵:۲۴
رقم : 402279
على هامش مؤتمر وارسو

واشنطن: حقبة جديدة من العلاقات بين العرب والكيان الصهيوني

تنا
أعلن نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، عن بدء حقبة جديدة من العلاقات بين قادة إسرائيل والبحرين والسعودية والإمارات عبر اجتماعات مؤتمر وارسو للشرق الأوسط.
واشنطن: حقبة جديدة من العلاقات بين العرب والكيان الصهيوني
وقال بنس ان الظروف تشهد عهد جديد بين "اسرائيل" وقادة دول البحرين والسعودية والامارات والكل يتقاسم الخبز ، مشيرا الى ان وجهات النظر بين هذه الدول والكيان المحتل متقاربة حول تعيين نوع التحديات التي تواجهها المنطقة ، بينما الفلسطينيين وشعوب المنطقة خاصة في العراق وسوريا يعتبرون امريكا والصهاينة اكبر تحدي لدول المنطقة. 

وأضاف بنس: "بولندا والولايات المتحدة ترحبان بهذا الملتقى، الذي يعتبر رمزا للتعاون وإشارة مليئة بالأمل لمستقبل مشرق ينتظر دول الشرق الأوسط. دعونا نشير إلى أننا أقوى حينما نكون معا".

وافتتح مؤتمر وارسو صباح اليوم بحضور ممثلين عن حوالي 60 دولة بينهم وزراء خارجية عشر دول عربية، حيث سيبحث المشاركون لمدة يومين "نشاطات إيران الإقليمية".

وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها قائد "إسرائيلي" رفيع المستوى ومسؤولون عرب رفيعون في مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط منذ مؤتمر مدريد للسلام عام 1991، والذي مهد الطريق إلى معاهدة أوسلو التاريخية بين إسرائيل والفلسطينيين.

واصطف رئيس الوزراء الإسرائيلي ومسؤولون عرب على منصة واحدة لالتقاط صورة جماعية للمشاركين في أعمال المؤتمر.

جدير بالذكر أن نتنياهو كان قد اعتبر أن لقاء وارسو سيمثل منعطفا تاريخيا في العلاقات الإسرائيلية العربية.

أتي هذا في وقت أعلن فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه سيلتقي وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير، اليوم الخميس، خلال اجتماعات مؤتمر وارسو للشرق الأوسط.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم واحد من لقاء جمع وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بـ "نتنياهو" في وارسو ، حیث اعتبر نتنیاهو دعوة السلطان قابوس له لزيارة سلطنة عمان بالقرار الشجاع .
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني