تاريخ النشر۱۶ شباط ۲۰۱۱ ساعة ۱۵:۲۶
رقم : 40222
الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي

يدين العمل الإرهابي في سامراء

وكالة أنباء التقريب (تنا)
إدانت منظمة المؤتمر الإسلامي، العمل الإجرامي والإرهابي الذي استهدف زائري الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) في سامراء بتأريخ ١٢/فبراير/٢٠١١،
يدين العمل الإرهابي في سامراء

 أعرب الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي، البروفسور أكمل الدين إحسان أوغلى، عن إدانته الشديدة للعمل الإجرامي والإرهابي الذي استهدف زائري الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) في سامراء بتأريخ ١٢/فبراير/٢٠١١، والذي أسفر عن سقوط عدد كبير من المواطنين الأبرياء بين قتلى وجرحى.

وحث الأمين العام الشعب العراقي على المحافظة على وحدته والتصدي للأعمال الإرهابية والتمسك بما جاء بوثيقة مكة المكرمة لسنة ٢٠٠٦ التي رعتها منظمة المؤتمر الإسلامي لنبذ العنف والتطرف.

كما أعرب الأمين العام عن خالص تعازيه للعراق، قيادة وشعبا، وخاصة أسر الضحايا الذين فقدوا حياتهم جراء هذا العمل الاجرامي الآثم، متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، وسائلا المولى عز وجل أن يجنب العراق كل مكره. 






الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني