تاريخ النشر۱۴ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۱:۰۷
رقم : 402214

ستولتنبيرغ: سنعمل مع الروس لتمديد معاهدة الصواريخ

تنا-بيروت
أعلن الأمين العام للناتو، ينس ستوبتنبيرغ، أن حلف شمال الأطلسي سيواصل العمل مع روسيا حول قضية معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، لكنه سيتخذ إجراءات "دفاعية" حال انهيار الاتفاق.
ستولتنبيرغ: سنعمل مع الروس لتمديد معاهدة الصواريخ
وقال ستولتنبيرغ، خلال مؤتمر صحفي عقده  الأربعاء عقب اجتماع لمجلس الحلف في بروكسل: “سيواصل كل من الناتو والدول الأعضاء فيه العمل مع روسيا بشأن معاهدة نزع الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى”.

وأوضح ستولتنبيرغ أن الحلف طرح لتوه هذه المسألة خلال الجلسة الأخيرة لمجلس روسيا-الناتو، ويعتزم مناقشتها في اللقاءات المقبلة، بما في ذلك على هامش مؤتمر ميونخ الأمني.

وتابع: “روسيا تعرف أننا مستعدون لإجراء المناقشات، وأننا مقتنعون بأن معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى مهم جدا ونحن نؤمن بذلك. لكنها لن تكون سارية في حال التزام جهة واحدة فقط بها، ولهذا السبب روسيا هي من يتحمل المسؤولية حاليا في الحفاظ على هذا الاتفاق”.

وأردف الأمين العام للناتو: “إننا نحاول الحفاظ على الاتفاق، لكن في حال لم نتمكن من تحقيق ذلك بعد 6 أشهر سيكون علينا بالطبع الرد على هذا الوضع إلا أننا لسنا على عجلة من أمرنا”.

وشدد ستولتنبيرغ على أن الناتو لا يريد اندلاع سباق تسلح جديد، لكن الدول الأعضاء في الحلف ستضمن الردع الفعال لروسيا في حال انهيار المعاهدة دون نشر صواريخ جديدة في أوروبا.

وقال في هذا السياق: “إن نهجنا صارم لكنه متوازن للغاية، وردنا سيحمل طابعا دفاعيا ولا نية لدينا بنشر صواريخ جديدة في أوروبا”.


الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني