تاريخ النشر۱۴ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۹:۱۳
رقم : 402183

روحاني : مرتكبو جريمة الاعتداء على الحرس سينالون جزاءهم قريبا

تنا
توعد الرئيس الايراني العملاء المجرمين اللذين ارتكبوا جريمة الهجوم الارهابي على حافلة الحرس الثوري في جنوب شرق ايران ، توعد بانزال العقاب عليهم قريبا ، واعتبر هذا العمل الارهابي دلالة على عجز الارهابيين واذنابهم .
روحاني : مرتكبو جريمة الاعتداء على الحرس سينالون جزاءهم قريبا
وجاء فی بیان اصدره الرئیس روحانی ان العملاء المجرمین واذناب اعداء الشعب الایرانی لم یتحملوا المشاركة الشعبیة الرائعة والملحمیة فی الذكرى الاربعین لانتصار الثورة الاسلامیة فی ایران واستعرضوا عمق یأسهم وعجزهم باعتدائهم الهمجی على حافلة تقل منتسبی الحرس الثوری فی طریق 'خاش- زاهدان'.

واضاف، ان هذا العمل الارهابی والیائس الذی ادي الي استشهاد واصابة عدد من حرس الثورة الاسلامیة الغیاري والمضحین الحافظین لامن واقتدار الوطن الاسلامی قد آلم قلوب جمیع ابناء الشعب الایرانی.

وتابع الرئیس روحانی، ان هذه الجریمة تشكل وصمة عار اخرى فی السجل الاسود لحماة الارهاب الرئیسیین فی البیت الابیض وتل ابیب واذنابهم الاقلیمیین الذین یقومون باجراءات مثیرة للسخریة ومزیفة للتخویف من ایران وكذلك الادعاء بمكافحة الارهاب وتوفیر الامن لمنطقة الشرق الاوسط، الا ان ارواح واموال شعوب المنطقة كلها تذهب ضحیة لتجارتهم التسلیحیة ودولاراتهم الملطخة بدماء المظلومین.

واكد الرئیس روحانی قائلا، لاشك انه وفی ظل جهود وهمم القوات العسكریة والشرطیة المقتدرة سینال آمرو وجمیع العناصر الضالعة فی ارتكاب هذا العمل الوقح والبغیض جزاءهم العادل قریبا، وان تلاحم ووحدة الشعب الایرانی فی الدفاع عن الاهداف السامیة للجمهوریة الاسلامیة وكیان الوطن سیحول احلامهم الخاویة الي یأس مرة اخرى. 

وقدم الرئیس روحانی، خالص التعازی للاسر المفجوعة وتقدم بالمواساة لسماحة قائد الثورة الاسلامیة والشعب الایرانی المنجب للشهداء وقوي الامن الداخلی وخاصة منتسبی حرس الثورة الاسلامیة الخدومین والغیاري، داعیا للشهداء بالدرجات العلي فی جنان النعیم والاجر الجزیل والصبر الجمیل لذویهم والشفاء العاجل للجرحي.
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني