تاريخ النشر۱۳ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۴۰
رقم : 402045

مادورو: أميركا تريد السيطرة على فنزويلا وسنُدافع بكلّ قوّتنا عنها

تنا-بيروت
حذّر الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو من أن أي هجوم على فنزويلا لن يمرَّ دون رد في العالمين العربي والإسلامي، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تريد وضع يدها على فنزويلا والاستيلاء على ثرواتها، ودعا الشعوب العربية والإسلامية إلى التضامن مع فنزويلا.
مادورو: أميركا تريد السيطرة على فنزويلا وسنُدافع بكلّ قوّتنا عنها
وفي مقابلة مع قناة الميادين تُبث مساء اليوم الأربعاء، قال مادورو "انا الرئيس الشرعي لفنزويلا وأُمارس جميع سلطاتي الدستورية المنوطة بي داخليا وخارجيا"، معبّرًا عن ثقته الكاملة بوحدة الجيش الفنزويلي وتماسكه.

الرئيس الفنزويلي أكد أن بلاده ستدافع عن نفسها بكل قوتها، ووصف زعماء المعارضة بأنهم مجرد أدوات وعملاء للخارج، ورأى أن سلطة زعيم المعارضة خوان غوايدو الذي نصّب نفسه رئيسا وهميا.

وفي مقابلة أخرى أجرتها معه قناة "بي بي سي"، وصف مادورو إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بأنها "عصابة من المتطرفين"، محمّلا الولايات المتحدة مسؤولية الأزمة التي تعصف ببلاده.

وقال مادورو إنه "لن يسمح بمرور المساعدات الإنسانية إلى بلاده، لأنها ذريعة لتدخل الولايات المتحدة"، وأضاف "إنهم يخيفوننا بالحرب للاستيلاء على فنزويلا، التي لديها القدرة على تلبية جميع حاجيات شعبها، ولا تتسوّل من أحد".

وإذ تمنى مادورو أن "تنهزم العصابة المتطرفة في البيت الأبيض أمام قوة الرأي العام العالمي"، قال "إنها حرب سياسية تخوضها الإمبراطورية الأميركية على فنزويلا لصالح اليمين المتطرف الذي يحكم الولايات المتحدة الآن ومنظمة كو كلوكس كلان التي تحكم في البيت الأبيض".
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني