تاريخ النشر۱۲ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۴:۱۵
رقم : 401867
الامين العام لحركة بابليون المنضوية في الحشد الشعبي العراقي

​ريان الكلداني: داعش انتهی عسكريا ولكنه موجود فكريا

تنا
أكد الامين العام لحركة بابليون المنضوية في الحشد الشعبي ريان الكلداني، ان داعش انتهی عسكريا لكن يجب علينا اليوم قتاله فكريا بالقلم فهناك بعض الافكار الداعشية يجب معالجتها.
​ريان الكلداني: داعش انتهی عسكريا ولكنه موجود فكريا
وقال الكلداني، انه "يوجد كثير من العوائل المسيحية خارج سهل نينوی ولم يعودوا بسبب الدمار الذي لحق بقراهم ومناطقهم وانعدام البنی التحتية في مناطق سكناهم، فمثلا منطقة (بطانية) كانت تسكنها 450 عائلة والان لايوجد فيها 10 عوائل لانعدام البنية التحتية لان داعش انهی البنية التحتية وقام بتدمير المنازل هناك"، واضاف "نتمنی من الحكومة العراقية ومجلس الوزراء ان يكون هناك اعمار للمناطق والقری المسيحية والشبكية، خصوصا وان هذه المناطق اصبحت آمنة الان ولاتوجد أي خروقات أمنية في سهل نينوی".
 
واوضح اننا قاتلنا داعش وانتصرنا عليه وانتهی عسكريا لكن يجب علينا اليوم قتاله فكريا بالقلم هناك بعض الافكار الداعشية يجب معالجتها، ولاتوجد خروقات أمنية في سهل نينوی ومدينة الموصل والقوات الامنية والحشد الشعبي متواجدون هناك".
 
وفيما يتعلق باعادة اعمار الموصل ومساهمة الدول المانحة، لفت الكلداني الی انه "لحد الان لايوجد هناك اعمار في الموصل من قبل الدول المانحة، ونحن بصراحة لانحتاج من امريكا او غيرها ان تعمر مدننا؛ العراق غني اليوم، وبامكانه اعمار مناطق سهل نينوی والمحافظة كاملة".
 
وحول تواجد القوات الامريكية أكد الكلداني، ان "القوات الامريكية تحاول استفزاز ابناء مدينة الموصل والقوات المسلحة العراقية وبضمنها الحشد الشعبي من خلال تجوالهم في الموصل، وسوف يكون للاخوة كتلة بابليون النيابية ايضا قرار حول منع وجود القوات الامريكية في العراق".
 
وشدد أننا لانحتاج لوجود قوات اجنبية في البلاد، قواتنا المسلحة والحشد الشعبي قادرون علی ان يحافظوا علي أمن مناطق العراق ولانحتاج تدخلا من أي دولة كانت؛ العراق اليوم له سيادة و نحن نحترم الدول التي ساعدت العراق ولكن نرفض تدخلهم في الشأن العراقي. اليوم هناك استفزاز من قبل قوات الاحتلال الامريكي، ونرفض هذا رفضا قاطعا خاصة في مجلس محافظة الموصل.
 
مصدر : إرنا
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني