تاريخ النشر۱۲ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۰:۰۱
رقم : 401770

حركة الأمة تهنئ مرشد وقيادة وشعب الجمهورية الإسلامية بذكرى انتصار الثورة

تنا-بيروت
هنأت حركة الأمة، في بيان لها، الجمهورية الإسلامية في إيران؛ مرشداً وقيادة وحكومة وشعباً، بالذكرى الأربعين لانتصار الثورة الإسلامية المباركة، والتي كانت وستبقى نصيراً كبيراً وهاماً للشعوب المستضعَفة، وخصوصاً للشعب العربي الفلسطيني، بحيث لم تبخل الجمهورية الإسلامية في تقديم كل وسائل الدعم والتأييد للمقاومة، ولتحرير فلسطين والقدس الشريف.
حركة الأمة تهنئ مرشد وقيادة وشعب الجمهورية الإسلامية  بذكرى انتصار الثورة
وأكدت "الحركة" أن الإنجازات التي حققتها الثورة الإسلامية المباركة في شتى المجالات؛ الاقتصادية والإنمائية والاجتماعية والعلمية، وتحقيقها مراتب متقدمة على شتى المستويات العلمية، يُعتبرون مفخرة للإسلام الحنيف، ولكل الشعوب الحية التي تنشد الرقي والتقدم.

وشددت "الحركة" على أن انتصار إيران الإسلامية لقضية الشعب الفلسطيني، وصمودها الأسطوري في وجه الهجمة الاستكبارية والاستعمارية، وتأييدها العظيم لحق الشعوب في تقرير مصيرها، ومكافحتها للإرهاب التكفيري، أسهم في تقدُّم وتحقيق الانتصارات على الحلف الاستعماري – الصهيوني – الرجعي – التكفيري، وبالتالي تقدم محور المقاومة وصموده وانتصاراته التي تتراكم باستمرار.

من جهة أخرى، شارك الأمين العام لحركة الأمة فضيلة الشيخ عبدالله جبري في استقبال معالي وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية محمد جواد ظريف في مطار بيروت الدولي، ضمن وفد من تجمع العلماء المسلمين في لبنان، وفي اللقاء الذي عقد معه في سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت مع ممثلي القوى والأحزاب الوطنية اللبنانية.


الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني