تاريخ النشر۱۱ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۳:۵۰
رقم : 401698
مراسم إحياء ذكرى إنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية في مختلف أنحاء البلاد

الإيرانييون يحيون ذكرى إنتصار الثورة الإسلامية تحت الأمطار الغزيرة والبرد القارس وتساقط الثلوج..

تنا
شارك عشرات الملايين من مختلف شرائح أبناء الشعب الإيراني اليوم الاثنين في مراسم إحياء ذكرى إنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية في مختلف أنحاء البلاد منها العاصمة طهران بالرغم من الأمطار الغزيرة والبرد القارس وتساقط الثلوج.
الإيرانييون يحيون ذكرى إنتصار الثورة الإسلامية تحت الأمطار الغزيرة والبرد القارس وتساقط الثلوج..
و علي هامش مشاركتهم في مسيرات ذكري انتصار الثورة الإسلامية؛شخصيات سياسية وعسكرية تتحدث عن إنجازات الثورة. قال رئيس السلطة القضائية اية الله صادق آملي لاريجاني، إن الرسالة المهمة التي تحملها هذه المسيرات الي أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية وخاصة امريكا هي إن عليهم ان يعلموا ان الشعب الإيراني لن يستسلم.
 
واضاف آية الله املي لاريجاني في تصريح للصحفيين علي هامش مشاركته في مسيرات يوم 22 بهمن، إن المسيرة الرائعة والمشاركة الهادرة للشعب تحمل رسائل مختلفة ؛ وأهمها هي الموجهة لأعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وخاصة امريكا.
وأضاف، علي الأعداء ان يعرفوا أن الشعب لن يرضخ، هم أرادوا من خلال الضغوط والحظر الجائر، فرض الاستسلام و التراجع علي الشعب، مشددا علي الشعب لن يتراجع عن قيم الثورة والحركة العظيمة التي بدأها الإمام الخميني (رض).

بدوره قال رئيس مجلس الشوري الإسلامي علي لاريجاني، إن الشعب الإيراني يقف صفا واحدا في مواجهة الأعداء، مضيفا إن المشاركة الواسعة للشعب في مسيرات 22 بهمن سيتزرع اليأس في قلوب الأعداء.

وأشار لاريجاني في تصريح للصحفيين اليوم الاثنين، علي هامش مشاركته في مسيرات احياء الذكري الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية، إلي الحضور الهادر للشعب في مسيرات 22 بهمن، وقال إن لا شيء ولا حركة تعوق تواجد المشاركة المليونية للشعب، علي الأعداء أن يعلموا أن جذور الثورة قوية، وإن الشعب الإيراني يقف كالبنيان المرصوص في مواجهة العدو.

وفي نفس الاطار أعلن مسؤول العلاقات العامة والمتحدث باسم قوات حرس الثورة الإسلامية، إن الثورة الإسلامية، و خلافا لإرادة الأعداء، قد بلغت مرحلة النضوج بعد أربعة عقود من عمرها، وبات الشعب الإيراني أكثر فخرا واعتزازا بها.

وفي حوار مع إرنا اليوم الإثنين على هامش مسيرات 22 بهمن في مدينة قزوين، قال العميد 'رمضان شريف'، إن تحطيم الأعداء هو أحد السمات الفريدة للثورة الإسلامية في إيران، مما يجعلها متميزة عن جميع الثورات العالمية.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني