تاريخ النشر۱۰ شباط ۲۰۱۹ ساعة ۱۴:۱۹
رقم : 401537
ظريف من بيروت..

لبنان عنوان للمقاومة ونأمل أن نتشاور مع المسؤولين بكثير من الملفات

تنا
وزير الخارجية الإيراني يقول إن لبنان عنوان للمقاومة والتعايش، ويوضح عقب وصوله إلى بيروت أن زيارته تتزامن مع مناسبة سعيدة تتمثل بتأليف الحكومة.
لبنان عنوان للمقاومة ونأمل أن نتشاور مع المسؤولين بكثير من الملفات
قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن لبنان عنوان للمقاومة وعنوان للتعايش، أملاً أن يتم التشاور مع المسؤولين اللبنانيين بكثير من الملفات.

وبعد وصوله إلى بيروت اليوم الأحد، أوضح ظريف أن زيارته تتزامن مع مناسبة سعيدة تتمثل بتأليف الحكومة، وبارك ظريف للبنان مؤكّداً الوقوف إلى جانبه.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وصل اليوم الأحد إلى العاصمة اللبنانية بيروت في زيارة تستمر يومين يلتقي خلالها المسؤولين.
ويتضمن برنامج زيارة ظريف أيضاً لقاء مع الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة في مقر السفارة الإيرانية، يليه لقاءٌ مع القوى والفصائل الفلسطينية، ولقاءٌ ثالثٌ مع الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية.

وقالت مراسلة الميادين نقلاً عن مصادر في السفارة الإيرانية ببيروت إن هناك استعداد لدى طهران لدعم لبنان بالشأن الاقتصادي، وأشارت المصادر أن زيارة ظريف مكونة من شقين سياسي واقتصادي.

الجدير بالذكر  ان ظريف هو أول وزیر خارجیة یزور لبنان بعد تشكیل الحكومة اللبنانیة الجدیدة، ومن المقرر ان یعقد عدة اجتماعات مع كبار المسؤولین اللبنانیین خلال هذه الزیارة.

وتاتي زیارة وزیر الخارجیة الإیراني إلى لبنان، في الوقت الذي تشكلت الحكومة اللبنانیة برئاسة سعد الحریري قبل 10 أیام بعد مخاض ومداولات لمدة تسعة أشهر.

وكان ظریف قد زار لبنان قبل حوالى عامین كأول وزیر خارجیة یتوجه إلى لبنان بعد تولي العماد میشال عون منصب رئاسة الجمهوریة، وتكليف سعد الحریري بتشكيل الحكومة حیث التقى الاثنين آنذاك.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني