تاريخ النشر۸ كانون الأول ۲۰۱۸ ساعة ۸:۰۶
رقم : 383963

رئيس الوفد الوطني المفاوض يتحدث عن مستجدات مشاورات السويد

تنا
تحدث رئيس الوفد الوطني المفاوض الأستاذ محمد عبدالسلام عن مستجدات مشاورات السويد في يومها الثاني، مشيراَ الى وجود رأي عام وتوجه دولي للدفع بالمشاورات الى أفق أوسع للحل.
رئيس الوفد الوطني المفاوض يتحدث عن مستجدات مشاورات السويد
وقال عبد السلام في اتصال مع قناة المسيرة أنه تم مناقشة الجانب الإنساني وفتح مطار صنعاء وتحييد الاقتصاد إضافة للإطار السياسي العام.

وأضاف أنه تم طرح موضوع الإفراج عن كل الأسرى لدى الجيش واللجان مقابل الإفراج عن كل الأسرى الموجودين في سجون العدوان، وأن الوفد الوطني بانتظار تقديم دول العدوان لكشوفات بالنسبة لأسماء كل الأسرى الموجودين عندهم.

وأشار الى أن تصعيد العدوان في مختلف جبهات القتال يثبت عدم جدية قوى العدوان ومرتزقتهم للذهاب لحلول تخدم الشعب وأن التصعيد ينعكس بشكل سلبي على طاولة المفاوضات.

وأوضح أن الطرف الآخر ليس جاداً لأن مواقفه لا تملك قضية ولا قرار وان بعض اليمنيين هم وكلاء الوكلاء، ولا يملكون رأي ولا قضية ويتم إدارتهم من الخارج، وأن التاريخ يحاسب عاجلاً المتغطرسين الذين وضعوا أنفسهم في موقع التهمة والإجرام.

وأكد أن وفد صنعاء يملك قراراً مستقلاً ورؤية مرتبطة بالمجلس السياسي الأعلى، موضحا أن ما يطرحه وفد صنعاء لا يستطيع أحد أن يواجه في الرد إلى مستوى أن الأمم المتحدة لم تجد اي رد.

وقال ان الرأي العام العالمي بات يضج من المجازر البشعة التي ترتكبها دول العدوان بحق الشعب اليمني، وأن العالم بات يرى أن الحرب تسير باتجاه مسدود وأن اليمنيين يمتلكون قضية محقة.

وأشار رئيس الوفد الوطني ان الأنظمة العالمية تتعاطى مع السعودية من باب المصلحة، ودورنا هو في التأثير على الرأي العام العالمي.

وختم رئيس الوفد الوطني المفاوض بالقول: "يدنا ممدودة للسلام ويدنا الأخرى على الزناد وقدرنا أن نواجه هذا العدوان".
مصدر : المسيرة
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني