تاريخ النشر۲۴ تشرين الثاني ۲۰۱۸ ساعة ۹:۱۶
رقم : 380151
"عملية درايفوس" وفق التسمية الصهيونية

​ هذا ما أخفته الرواية الصهيوينة حول مجزرة 1982 قبالة طرابلس

تنا
قبل 36 عاماً ارتكبت مجزرة بحق مدنيين لبنانيين وفلسطينيين إبان الاجتياح الصهيوني للبنان عام 1982 قبالة شواطئ ميناء طرابلس.
​ هذا ما أخفته الرواية الصهيوينة حول مجزرة 1982 قبالة طرابلس
الرواية "الاسرائيلية" ذكرت تفاصيل ما جرى في عرض البحر من استهداف مركب بصاروخي طوربيد، فيما روى شهود عيان لموقع "العهد" الاخباري ان السيناريو الذي أعقب العملية من انزال على اليابسة استهدف مواقع للحزب السوري القومي الاجتماعي وحزب العمل الاشتراكي والحزب الشيوعي.

الحصار البحري كان هدفه منع حركات المقاومة التي كانت تستمد الامدادات من سوريا بهدف اضعافها.

"عملية درايفوس" وفق التسمية الصهيونية كانت تخفي في طياتها محاولة استهداف غرفة عمليات المقاومة آنذاك بحسب ما كشفت معلومات خاصة لموقع العهد الاخباري.

\110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني