تاريخ النشر۷ تشرين الأول ۲۰۱۸ ساعة ۲۲:۱۹
رقم : 365891

رحلة إلى "العالم الإسلامي" في المتحف البريطاني

تنا
يضمّ معرض "العالم الإسلامي"، الذي يُفتَتح في "المتحف البريطاني" في 18 من الشهر الجاري، بالتعاون مع "مؤسسة البخاري" الماليزية، مقتنيات المتحف البريطاني البارزة، إلى جانب معروضات من ماليزيا وبلدان آسيوية وأفريقية مختلفة .
رحلة إلى "العالم الإسلامي" في المتحف البريطاني
يضمّ معرض "العالم الإسلامي"، الذي يُفتَتح في "المتحف البريطاني" في 18 من الشهر الجاري، بالتعاون مع "مؤسسة البخاري" الماليزية، مقتنيات المتحف البريطاني البارزة، إلى جانب معروضات من ماليزيا وبلدان آسيوية وأفريقية مختلفة، ليكشف عن التعددية الهوياتية واسعة النطاق التي تنضوي تحت مظلة الثقافة الإسلامية.يضم المعرض أيضاً معروضات من الفن الإسلامي من أفريقيا إلى تركيا ثم الشرق الأقصى مروراً بالهند ووصولاً إلى الصين، وتتضمن آثاراً وفنوناً حرفية، ومخطوطات، ومنسوجات، وأعمالاً من الفن الحديث والمعاصر.

الأعمال تغطي الفترة من بداية القرون الوسطى وحتى العصر الحاضر، ويفرد المعرض جزءاً منه للمراسلات والاتصالات بين أوروبا والعالم الإسلامي، إلى جانب وثائق حول الحروب الصليبية.

وفي جانب منه، يختص المعرض بتراث المساجد الإسلامي، خاصة المملوكية منها، فنجد المصابيح والأنسجة والسجاجيد وقطع الزينة الزجاجية والمعدنية والسيراميك والمجوهرات ولوحات الزخارف الإسلامية والمنمنمات والتي تُعتَبر مصدر إلهام لفناني القرن السابع عشر.

يُقسَّم المعرض وفقاً للإمبراطوريات والممالك التي هيمنت على العالم الإسلامي منذ القرن السادس عشر؛ العثمانيون والصفويون والمغول.

ويلفت المعرض الانتباه إلى التلاقح الجلي بين المناطق الجغرافية المختلفة والفترات الزمنية والممالك الحاكمة.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني