تاريخ النشر۱۸ أيلول ۲۰۱۸ ساعة ۱۴:۲۳
رقم : 360230
الخارجية السورية

دمشق ترحب باتفاق إدلب

تنا
رحبت الخارجية السورية اليوم (الثلاثاء)، بالاتفاق الروسي التركي على إعلان منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب، على امتداد خط التماس بين الجيش السوري والجماعات المسلحة.
دمشق ترحب باتفاق إدلب
ونقل عن مصدر في الخارجية السورية قوله: "سوريا ترحب بالاتفاق حول محافظة إدلب الذي أعلن عنه بالأمس (الاثنين) في مدينة سوتشي الروسية وتؤكد أن هذا الاتفاق كان حصيلة مشاورات مكثفة بين  روسيا وسوريا وبتنسيق كامل بين البلدين".

وجدد المصدر تأكيد دمشق "على أنها كانت ولا تزال ترحب بأي مبادرة تحقن دماء السوريين وتساهم في إعادة الأمن والأمان إلى بقعة ضربها الإرهاب".

وأكد المصدر السوري أن دمشق "ماضية في حربها ضد الإرهاب حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السورية سواء بالعمليات العسكرية أو بالمصالحات المحلية".

واستطرد موضحا أن "اتفاق إدلب، هو اتفاق مؤطر زمنيا بتواقيت محددة وهو جزء من الاتفاقيات السابقة حول مناطق خفض التصعيد التي نتجت عن مسار أستانا".

روسيا وتركيا تتفقان على منطقة منزوعة السلاح في إدلب ويوم الاثنين أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الاتفاق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان حول إقامة منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب.

وأوضح بوتين أنه سيتم إخلاء المنطقة منزوعة السلاح من كل الجماعات المسلحة المتطرفة، بما فيها "جبهة النصرة"، مؤكدا أن القوات التركية والشرطة العسكرية الروسية ستقومان بمهمة المراقبة في المنطقة.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcdsz0szyt09x6.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني