تاريخ النشر۱۶ أيلول ۲۰۱۸ ساعة ۷:۲۰
رقم : 359473
وزير الخارجية في حكومة صنعاء

مذكرة تفاهم بين حكومة صنعاء والأمم المتحدة لنقل الحالات الصحية الحرجة إلى الخارج

تنا
وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف عبد الله يقول إنّ توقيع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لنقل حالات طبية حرجة للعلاج في الخارج تأتي كخطوة أولى للتخفيف من معاناة المرضى الذين بحاجة إلى علاج في الخارج والذي منع العدوان نقلهم عبر مطار صنعاء الدولي.
مذكرة تفاهم بين حكومة صنعاء والأمم المتحدة لنقل الحالات الصحية الحرجة إلى الخارج
توقيع مذكرة تفاهم في صنعاء لإنشاء جسر جوي طبي لنقل المرضى ذوي الحالات الحرجةوقعت الأمم المتحدة وحكومة صنعاء مذكرة تفاهم لإنشاء جسر جوي طبي لذوي الحالات الحرجة لتلقي العلاج في الخارج لمدة 6 أشهر ابتداًءً من 18 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأوضح وزير الخارجية اليمني هشام شرف عبد الله أن مذكرة التفاهم تأتي كخطوة أولى للتخفيف من معاناة المرضى الذين بحاجة إلى علاج في الخارج والذي منع العدوان نقلهم عبر مطار صنعاء الدولي.

وأكد أن هذه الخطوة لا تعني بأي حال من الأحوال تأخير المطالبة بإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الجوية التجارية والمدنية.

وفي هذا الإطار، لفت إلى أن هذه الخطوة "ذات طابع إنساني بحت كون الجسر الجوي لا يغطي إلا حالات محدودة جداً، لكنه ضرورة في ظل استمرار الحصار والعدوان".

كما شدد على أن إعادة فتح مطار صنعاء الدولي هو حق إنساني سيادي لليمن وشعبه، بما يضمن رفع المعاناة عن الشعب اليمني خاصة فئات المرضى والطلاب ورجال الأعمال.
/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني