تاريخ النشر۱۵ أيلول ۲۰۱۸ ساعة ۷:۲۶
رقم : 359137

أهالي الخان الأحمر يؤدون صلاة الجمعة على أراضيهم المهددة بالمصادرة

تنا
وبالتزامن، أدّى أهالي تجمع الخان الأحمر في شرق القدس المحتلة صلاة الجمعة فوق أراضيهم المهددة بالمصادرة من قبل سلطات الاحتلال بمشاركة مئات المتضامنين الفلسطينيين والأجانب.
أهالي الخان الأحمر يؤدون صلاة الجمعة على أراضيهم المهددة بالمصادرة
وأعلن الاستنفار العام في الخان الأحمر، فيما تعالت الدعوات للتواجد المكثف على أراضيه بعدما أقدمت قوات الاحتلال على هدم قرية الوادي الأحمر التي أقامها نشطاء على أرض الخان.
 
وهتف عشرات الفلسطينيين ضد ما وصفوه بالجريمة الإسرائيلية، فيما طالب مسؤولون فلسطينيون بمواقف عربية ودولية تدين المخطط الإسرائيلي.
 
وقال احد المشاركين إن الدعوات للتواجد المكثف على أراضي الخان لاقت صدىً في صفوف الفلسطينيين من الشمال والجنوب وحتى من الداخل الفلسطيني المحتل عام 48 ومن بينهم أعضاء كنيست عرب أكدوا تحركهم على المستوى الأوروبي والأميركي في محاولة لتشكل ضغط سياسي على (إسرائيل) لمنع الهدم.  
 
أما القائمة العربية المشتركة عايدة توما فقال بدورها إن "لجان مقاومة الجدار والاستيطان حذرت من خطورة المخطط الإسرائيلي الذي يهدف إلى منع أي تطور للفلسطينيين في القدس وشطر الضفة الغربية إلى نصفين".
 
قوات الاحتلال الإسرائيلي كانت قد اقتحمت  الخميس الخان الأحمر المهددة بالإخلاء والهدم حيث أنزلت الآليات العسكرية وعشرات الجنود الإسرائيليين في شارع أريحا القدس المحاذي للقرية.

وأعلن الاحتلال القرية منطقة عسكرية مغلقة بالكامل.
 
وكانت المحكمة الإٍسرائيلية العليا قد حددت مهلة لإخلاء القرية، انتهت الأربعاء الماضي، وقبل ساعات من انتهاء المهلة، عززت قوات الاحتلال، من تواجدها في محيط التجمع. 
 
وفى وقت سابق قامت قوات الاحتلال بإغلاق البوابة الرئيسية المؤدية لتجمع "خان الأحمر"، ومنعوا المتضامنين من الوصول إلى التجمع بمركباتهم.

/110
 

 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني