تاريخ النشر۲۱ آب ۲۰۱۸ ساعة ۹:۲۲
رقم : 352517
صلاة عيد الأضحى

الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع الروضة بـ دمشق

تنا
ادى الرئيس الأسد صباح اليوم صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بـ دمشق .
الرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في جامع الروضة بـ دمشق
وأدى الصلاة مع الرئيس الأسد وزير الأوقاف والمفتى العام للجمهورية وعدد من كبار المسؤولين في الحزب والدولة وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومجموعة من علماء الدين الإسلامي وجمهور من المواطنين مؤتمين بالشيخ خضر شحرور مدير أوقاف ريف دمشق.

وألقى الشيخ شحرور خطبة العيد أكد فيها أن عيد الأضحى يرمز لكل معاني التضحية والفداء والإيمان وأن أبا الأنبياء سيدنا ابراهيم ونبينا محمد عليهم الصلاة والسلام كانا المثل الأعلى في مواجهة الابتلاءات بالصبر والعزيمة والإرادة والإيمان .

وأضاف الشيخ شحرور إن العيد هو إيماء لحدث خالد في تاريخ الأمة، فها هو الفرح بالعيد وفرح النصر الذي لطالما انتظره السوريون .

ولهج شحرور بالدعاء إلي الله تعالي بأن يحفظ سورية وأهلها وينصر جيشها الباسل ويرحم شهداءها ويشفي جرحاها وأن يوفق الرئيس لما فيه مصلحة وخير البلاد والعباد والنجاح والفلاح لهذه الأمة.

و قد أكد القاضي الشرعي الأول بدمشق محمود المعراوي في برقيته أنه ثبت بالوجه الشرعي أن  أول أيام عيد الأضحى المبارك هو يوم الثلاثاء الواقع في العاشر من ذي الحجة 1439 هجري الموافق الحادي والعشرين من شهر آب 2018 ميلادي داعياً الله العلي القدير أن يعيده على الأمة العربية والإسلامية بالعزة والنصر وأن يمد الرئيس الأسد بالقوة والسؤدد وأن يحفظه لسورية وشعبها.

و من جانب اخر تلقى الرئيس الأسد برقية تهنئة من وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد عبر فيها عن أسمى آيات التهاني والتبريك بعيد الأضحى المبارك معتبرا أن فرحة العيد الكبرى تأتي من تزامنها مع الانتصارات المتتالية التي يحققها الجيش العربي السوري على الإرهاب وداعميه ومشغليه وفي وقت يؤكد فيه أبناء سورية أنهم أكبر من كل تآمر يمكن أن ينال من وطنيتهم وانتمائهم لأرض الوطن وفكره المستنير.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني