تاريخ النشر۱۳ تموز ۲۰۱۸ ساعة ۱۰:۱۵
رقم : 342797

استشهاد 30 مدنياً وجرح العشرات بقصف للتحالف الأميركي فجر الجمعة على ريف البوكمال بدير الزور

تنا
طيران التحالف الأميركي يقصف منازل المدنيين في البوكمال بريف دير الزور ما أدى إلى استشهاد 30 مدنياً وجرح العشرات وتدمير عدد كبير من المنازل.
استشهاد 30 مدنياً وجرح العشرات بقصف للتحالف الأميركي فجر الجمعة على ريف البوكمال بدير الزور
 ويزعم التحالف أنه يستهدف داعش بالغارات وللضغط على الأهالي الرافضين لدخول قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن إلى بلداتهم.

شنّ طيران التحالف الأميركي بقيادة واشنطن فجر الجمعة غارات جوية على منازل المدنيين في ريف البوكمال بدير الزور ما أدى إلى استشهاد 30 مدنياً وإصابة العشرات وتدمير العديد من المنازل.

وذكرت وكالة سانا الرسمية أن بلدتي الباغوز فوقاني والسوسة على الضفة الشرقية لنهر الفرات بريف مدينة البوكمال تعرضتا لقصف جوي عنيف من التحالف تسببتا باستشهاد أكثر من 30 مدنياً وجرح العشرات أغلبيتهم من الأطفال والنساء.

ولفتت مصادر للوكالة إلى أن عدد الشهداء مرشح للزيادة بسبب الحالات الحرجة لمعظم الجرحى ولصعوبة إخلائهم من تحت الأنقاض بسبب القصف الذي تواصل على البلدتين.

كما انهارت عشرات المنازل السكنية على رؤوس قاطنيها.

مصادر أهلية: طيران ما يسمى "التحالف الدولي" يستهدف الأحياء السكنية في بلدتي الباغوز فوقاني والسوسة بريف البوكمال وأنباء عن وقوع شهداء وجرحى .

ويرتكب التحالف الأميركي منذ العام 2014 عشرات المجازر بحق السوريين المدنيين من خلال قصفه للمناطق السكنية بأرياف حلب ودير الزور والرقة والحسكة، إضافة إلى تدميره البنى التحتية من منشآت لضخ المياه وتوليد وتحويل الكهرباء ومدارس وجسور وأنفاق، حيث دمر جميع الجسور المبنية فوق نهر الفرات تحت ذريعة محاربة داعش.

وكان التحالف قد قصف قوات شعبية كانت تقاتل "داعش و"قسد" شرق نهر الفرات في 8 شباط/ فبراير الماضي، وزعم أن طائراته قصفت مواقع لقوات موالية للجيش السوري في دير الزور، وأشار إلى أن الضربة تأتي ردّاً على هجوم غير مبرر شنّته قوات الجيش السوري على مقر قيادة "قسد"، في حين أوضحت وزارة الدفاع الروسية إلى أنه لا وجود لعسكريين روس في المنطقة التي استهدفها التحالف.

/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني