تاريخ النشر۱۴ نيسان ۲۰۱۸ ساعة ۱۹:۰۷
رقم : 324639

موسكو: الضربة الأمريكية كانت لعرقلة عمل مفتشي منظمة حظر الكيميائي في دوما

تنا-بيروت
قالت وزارة الخارجية الروسية، إن موسكو ترى أن هدف الضربة الأمريكية على سوريا كان عرقلة عمل مفتشي منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية في دوما.
موسكو: الضربة الأمريكية كانت لعرقلة عمل مفتشي منظمة حظر الكيميائي في دوما
وأشارت إلى أن ضربات واشنطن وحلفائها على سوريا شنت في وقت يواصل فيه الجيش السوري التقدم ضد مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة".

وأكدت الخارجية الروسية أن الضربة على سوريا لم تسفر عن إصابة مواطنين روس بحسب معلومات من السفارة في دمشق.

كما دعت إلى "وقف الأعمال الخطيرة لزعماء الغرب التي تهدف لتقويض الاتفاقيات حول سوريا".
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني