تاريخ النشر۱۴ نيسان ۲۰۱۸ ساعة ۱۸:۴۲
رقم : 324635

الفصائل الفلسطينية تشجب العدوان الثلاثي على سوريا

تنا
شجبت فلسطين بكافة فصائلها وأحزابها العدوان الثلاثي، الأميركي- البريطاني- الفرنسي الذي استهدف سوريا فجر اليوم، معتبرة أنه يأتي في سياق توفير مزيد من الدعم للكيان "الإسرائيلي" الغاصب.
الفصائل الفلسطينية تشجب العدوان الثلاثي على سوريا
وفي هذا الإطار أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اعتداء أميركا وحلفائها على الأراضي السورية. وعلى لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، استهجنت الحركة "الادعاءات الأميركية بحماية المدنيين، بينما هي تؤيد وتدعم بقوة جرائم الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته وقتل المدنيين الفلسطينيين العزل".

ودعت الحركة إلى إنهاء الخلافات والصراعات العربية وتوحيد الصف "لتعزيز عوامل ومقومات صمود شعوبها وحقن دمائهم واحترام إرادتهم كركيزة أساسية في مواجهة أي عدوان".

حركة "فتح" من جهتها أصدرت بياناً حول العدوان قالت فيه "نقف بلا تحفظ مع وحدة الأراضي السورية ونرفض المساعي الهادفة إلى تفتيتها والمسّ بوحدتها". 

وأكدت الحركة أن الحل الوحيد للصراع في سوريا يكمن في الخيار السياسي بين كافة أطراف الصراع، وبعيداً عن التدخلات والضغوط الخارجية. كما دعت الحركة إلى وقفة احتجاجية داعمة لسوريا رفضاً للعدوان, ولرفع الصوت عالياً أمام العدوان الثلاثي الغاشم.

حركة "الجهاد الإسلامي" دانت العدوان الثلاثي على سوريا رافضة "أي تساوق مع هذا العدوان الخطير" وشاجبة "سماح بعض الدول بفتح أجوائها وأراضيها أمام الطيران المعادي". 

"الجهاد" رأت أن الهدف الحقيقي للعدوان هو توفير مزيد من الدعم لـ"اسرائيل" وتشجيع سياساتها الإرهابية ابحق الشعب الفلسطيني. 

ورأت الحركة أن أميركا تسعى من خلال سياساتها إلى "إدامة الفوضى وتفكيك المنطقة".

"الجبهة الديمقراطية" دانت بدورها العدوان، مؤكدة أنه جاء ضد وحدة سوريا وتماسكها. وأشارت الجبهة إلى أن العدوان يشكل استجابة لمواقف اليمين المتطرف داخل الإدارة الأميركية.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني