تاريخ النشر۹ نيسان ۲۰۱۸ ساعة ۱۶:۰۶
رقم : 323577

غموض إغلاق حسابات عملاء أمازون يثير الإنتقادات على مواقع التواصل الإجتماعي

تنا-بيروت
ثارَ مئات من عملاء شركة التسوق عبر الإنترنت الأشهر عالميًا أمازون العديد من الإنتقادات للشركة على مواقع التواصل الاجتماعي، وسجل العملاء غضبهم لإغلاق حساباتهم على أمازون بصورة غامضة.
غموض إغلاق حسابات عملاء أمازون يثير الإنتقادات على مواقع التواصل الإجتماعي
وذكر العملاء أنه أثناء محاولة تسجيل الدخول إلى حساباتهم تظهر رسالة تتضمن أنه لا يوجد حساب خاص بهذا البريد الإلكتروني. ويبدو أن المشكلة قد أصابت أعضاء الحساب المميز Prime والحساب العادي على حد سواء.

ذكروا أيضًا أنه عند التواصل مع الشركة تتباين إستجاباتها لهم، بل وتقدم لهم تفسيرات مختلفة للمشكلة؛ فيتم إخطار البعض بمخالفتهم لشروط خدمة أمازون دون تحديد نوع المخالفة المقصودة والبعض لم يحصلوا على ردود واضحة من خدمة العملاء.

هذا وقد أكد تقرير لموقع بيزنس إنسايدر على قيام بعض المتضررين بإنشاء مجموعة على فيسبوك تضم أكثر من 3000 عضو. وقد اعترف بعض الأعضاء بمخالفتهم لشروط الخدمة بالفعل وتمثلت المخالفات في تركهم تعليقات إيجابية لمنتجات قد إستلموها مجانًا أو من خلال بطاقة هدايا. أما الآخرون فيؤكدون أن سبب إلغاء الحسابات لا يزال مجهولاً. كما أنشأ أكثر من 700 عضو مجموعة أخرى على الفيسبوك لبحث كيفية رفع دعوى قضائية ضد شركة التسوق الإلكتروني الشهيرة. وقام البعض بتداول هاشتاج #AmazonClosed على تويتر.

من ناحية أخرى أكد تقرير لموقع CNBC على زعم أمازون أن هناك أعضاء مخالفين لها وراء حملة الانتقادات على فيسبوك، وأكدت أن إغلاق الحسابات لا يتم إلا نتيجة مخالفة الشروط. ذكر أن هذه العاصفة تأتي بعد مهاجمة الرئيس الأمريكي ترامب لأمازون مؤخرًا.

ومن جانبه صرح ممثل لشركة أمازون بأنها ستتخذ إجراءات ضد المخالفين ومن ينتهكون القواعد المجتمعية. كما أضاف أنه يتوجب على أي عضو يظن أن حسابه تم إغلاقه عن طريق الخطأ التواصل مع الشركة مباشرةً لمراجعة مشكلته واتخاذ الإجراء المناسب.

 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني