تاريخ النشر۱۵ شباط ۲۰۱۸ ساعة ۱۷:۲۲
رقم : 312414

طائرة أسرع من الصوت تنافس كونكورد

تنا_بيروت
تطور ناسا نوعاً جديداً من الطائرات أسرع من الصوت وأكثر هدوءاً وكفاءة من كونكورد، ويبدو أنها ستصبح حقيقة واقعة عما قريب.
طائرة أسرع من الصوت تنافس كونكورد
ومن المقرر أن تحلق الطائرة التجريبية، من طراز QueSST، بسرعة 1100 ميل في الساعة تقريباً، أي ما يعادل ضعف سرعة الطائرات التجارية المتاحة حالياً، وبسرعة طائرات كونكورد.

مع ذلك، تتميز الطائرة التجريبية بأنها أكثر هدوءاً من كونكورد، ما يعني قدرتها على نقل الركاب بسرعة فائقة فوق الأرض أيضا، وليس فوق المحيط فقط.

أيضاً يمكن القول إن طائرة كونكورد صاخبة جدا، ما يعيق طيرانها فوق الأرض. وفي الوقت نفسه، سيتم تصميم طائرة "QueSST" لتوليد الموجات الصادمة، وإنتاج صوتا أكثر ليونة بدلاً من الموجة الصاخبة.

كذلك وافق الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على خطط ناسا في الميزانية الأخيرة المقترحة. وتقول وثيقة خاصة بالمشروع: "تمول الميزانية بشكل كامل طائرة (Flight Demonstrator)، وهي طائرة أسرع من الصوت، ستنطلق في أول رحلة لها بحلول عام 2021".

وتقول ناسا إن "التصميم المميز" للطائرة الجديدة، بما في ذلك مقدمتها الطويلة والأجنحة الانسيابية، سيساعد على الحد من الضوضاء. كما ستكون أكثر كفاءة في استهلاك الوقود مقارنة بطائرات كونكورد.

 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني