تاريخ النشر۳۱ تشرين الأول ۲۰۱۷ ساعة ۱۸:۳۷
رقم : 291270

امين عام حركة النجباء: سنعلن قريبا تحرير كامل الأراضي العراقية

تنا
أكد أمين عام حركة المقاومة الاسلامية – النجباء، أننا سنعلن قريبا تحرير كامل الأراضي العراقية.
امين عام حركة النجباء: سنعلن قريبا تحرير كامل الأراضي العراقية
وخلال زيارته الى لبنان يوم الإثنين ولقائه مع الشخصيات الدينية للمقاومة، وفي مقدمتهم آية الله الشيخ عفيف النابلسي من العلماء اللبنانيين البارزين، وكذلك الشيخ ماهر حمود رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، قال الشيخ أكرم الكعبي اننا نقترب من إعلان العراق محررا بشكل كامل.
وخلال اللقاءين المنفصلين، اللذين حضرهما الشيخ يوسف الناصري معاون الامين العام لحركة النجباء في شؤون التقريب والأديان، حيث تم بحث مواضيع مختلفة منها من قبل اوضاع المنطقة وخاصة الوضع في العراق ولبنان وسوريا، والوضع الراهن في العراق وخاصة فصائل المقاومة الاسلامية العراقية ودور الحشد الشعبي في تعزيز محور المقاومة في المنطقة، وضرورة الوحدة الاسلامية ونشر ثقافة التعايش السلمي بين المسلمين.

وخلال اللقاء رحب مدير حوزة الإمام الصادق عليه السلام العلمية في لبنان، آية الله الشيخ عفيف النابلسي بوفد المقاومة الاسلامية النجباء، وقال: انتم مجاهدو جبهة المقاومة تدافعون عنا، ونحن ايضا سندافع عنكم.
وأشار آية الله النابلسي الى مؤامرات الأعداء للقضاء على العراق، مصرحا انه لابد من التحلي باليقظة التامة لإحباط مؤامرات اميركا والكيان الصهيوني والسعودية الذين ارتكبوا أفظع أنواع الجرائم والإرهاب في العراق.
وأكد ضرورة الحفاظ على وحدة التراب العراقي، وقال: يجب ان يبقى العراق موحداً بكل مكوناته وقومياته ومذاهبه وأديانه، وعلى الشعب العراقي أن يحبط مؤامرات الاعداء الذين يريدون القضاء على وحدتهم.
وأضاف: نحن بحاجة الى عراق موحد، ولابد ان يكون للحشد الشعبي والمقاومة دور في تحديد مصير، لأن هذه الفصائل هي التي تضمن أمان العراق وشعبه.. فهؤلاء هم الذين انقذوا العراق من براثن الارهابيين، والآن ليعلم الاعداء أن تهجماتهم ضد الحشد الشعبي لن تؤثر على هذه المؤسسة وعلى شعب العراق.
من جانبه، أكد أمين عام حركة المقاومة الاسلامية النجباء ان تحرير كامل العراق بات وشيكا، وقال: ان قواتنا تواصل في الوقت الحاضر عمليات تطهير المناطق التي كان يسيطر عليها الارهابيون المدعومون من أميركا في الحدود بين سوريا والعراق.
وأوضح الشيخ اكرم الكعبي: بعد هزيمة داعش والذي كان جزءا من المخطط الاميركي للمنطقة، فإن اميركا كانت بصدد تنفيذ خطة اخرى، وهي تشكيل دولة كردية في شمال العراق لتقسيم هذا البلد، وبالتالي تقسيم المنطقة، الا ان هذه الخطة باءت بالفشل من خلال التمسك بالوحدة.
وفي الختام، وصف الشيخ الكعبي، الحشد الشعبي بأنه الساعد القوي للعراق، وصرح: ان مؤامرات اميركا لتقسيم دول المنطقة باءت بالفشل من خلال التواجد الفاعل لفصائل المقاومة الاسلامية، وقد فوجئ الأعداء بهذه المواقف.
/110
http://www.taghribnews.com/vdca06nuw49nou1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني