تاريخ النشر۲۵ تشرين الأول ۲۰۱۷ ساعة ۱۲:۰۵
رقم : 290270

بعيدي نجاد: الاتفاق النووي أقوي من أن ترفض امريكا استمراريته

تنا
انتقد سفير ايران لدي بريطانيا «حميد بعيدي نجاد» مواقف الرئيس الامريكي دونالد ترامب المعادية لايران، واضاف ان خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) أقوي من ترفضها الادارة الامريكية.
بعيدي نجاد: الاتفاق النووي أقوي من أن ترفض امريكا استمراريته
وفي كلمة له امام البرلمان البريطاني حول مستقبل الاتفاق النووي مساء الثلاثاء، اتهم بعيدي نجاد امريكا بانتهاك إنجاز دولي كبير، واضاف ان المشكلة الكبيرة التي تعاني منها امريكا هي ان مسؤوليها لا يقبلون الحقائق ومن هذا المنطلق لا يعترفون بالثورة الاسلامية و الحكومة الايرانية ومن المؤسف ان هذه الرؤية لازالت مستمرة في البيت الابيض.

وفيما اشار الي توجهات ترامب الخاطئة واصراره علي ضرورة الحد من قدرة إيران الصاروخية، اكد ان مثل هذه القضايا لم تكن مطروحة في الاتفاق النووي.

واضاف انه من المؤسف ان الادارة الامريكية تصرفت كدولة متمردة، وتتجاهل ما تم الاتفاق عليه خلال المفاوضات التي استمرت لعامين و تخطط للقضاء علي الاتفاق الذي يحظي بدعم مجلس الامن.

واوضح ان سلوك امريكا تجاه الاتفاق النووي يدل انه لو اتفقت الادارة الامريكية علي اي قضية مع طرف او بعض الاطراف، فان الادارة القادمة قد تقوم بانتهاكها وهذا امر يثير الاسف و يتعارض مع القوانين الدولية.

واكد علي ضرورة تخلي امريكا عن ممارسات فاشلة جربتها خلال العقود السابقة و القبول بانها عاجزه عن تحدي ارادة الشعب الايراني.

واكد انه حان الوقت كي تتخلي امريكا و الدول الغربية عن تدخلاتها في شؤون المنطقة لان تدخلاتها هذه ليست لها اي نتيجة سوي المزيد من انعدام الامن.

وتابع بالقول ان ايران تؤكد على ضرورة ارساء اسس الامن و الاستقرار في المنطقة سيما في الحدود المشتركة مع جيرانها وتري انعدم الامن في دول الجوار تهديدا كامنا لاستقرارها.
/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني