تاريخ النشر2017 20 August ساعة 11:26
رقم : 280270

روحاني : مجلس الشورى والحكومة الإيرانية تتحملان مسؤولية عظمى لتحقيق مطالب الشعب

تنا
أعلن رئيس الجمهورية الإيرانية "حسن روحاني" ، اليوم الأحد ، أن مجلس الشورى والحكومة الإيرانية يقع على عاتقهما مسؤولية كبيرة لتحقيق مطالب الشعب في ظل الأوضاع الإقليمية القاتمة والمعقدة.
روحاني : مجلس الشورى والحكومة الإيرانية تتحملان مسؤولية عظمى لتحقيق مطالب الشعب
بدأت الجلسة الأخيرة لمجلس الشورى السلامي صباح اليوم لمناقشة اهلية الوزراء المرشحين ومنح الثقة لهم بحضور رئيس مجلس الشورى الإسلامي وغالبية النواب.

وقد أدلى النواب البرلمانيون بآراءهم بشان 15 وزيرا من الوزراء المرشحين للتشكيلة الوزارية الثانية عشر لمناقشة أهليتهم ومنح الثقة لهم وذلك خلال الجلسات التي انعقدت في الأيام الماضية وحاليا لم يتبق  من الوزراء سوى وزير الطاقة ووزير الرياضة والشباب الذين سيتم مناقشة أهليتهما خلال الجلسة الجارية اليوم. 

في هذه الأثناء ألقى رئيس الجمهورية مرة اخرى كلمة امام النواب للدفاع عن تشكيلته الوزارية، حيث تبدأ  اثرها عملية التصويت لمنح الثقة للوزراء المقترحين.وخلال كلمته شدد الرئيس روحاني أن المجلس والحكومة الإيرانية يقع على عاتقهما مسؤولية كبيرة لتحقيق مطالب الشعب في ظل الأوضاع الإقليمية القاتمة والمعقدة.

وخلال كلمته شدد الرئيس روحاني أن المجلس والحكومة الإيرانية يقع على عاتقهما مسؤولية كبيرة لتحقيق مطالب الشعب في ظل الأوضاع الإقليمية القاتمة والمعقدة.
واضاف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية انه "لابد ان نعمل على صيانة خطة العمل المشترك الشاملة وان الخارجية تتحمل مسؤولية كبيرة في هذا المجال."
واوضح ان البعض يحاول دفع امريكا الى تمزيق خطة العمل المشترك الشاملة مؤكدا ان امريكا ليست بحاجة الى مساعدة احد لتمزيق الاتفاق فمن الافضل ان توجهوا هذه المساعدة الى الشعب.
ولفت الى ان الجميع يعرف سواء في الحكومة او المجلس ان الظروف ليست سهلة وليس امامنا طريق سالكة. 
ودافع رئيس الجمهورية عن برامج وزرائه المرشحين للتشكيلة الوزارية للحكومة الثانية عشرة، ووجه الشكر للنواب على جهودهم خلال عملية دراسة اهلية الوزراء المرشحين، حاثا اياهم للتصويت لهم.

/110
http://www.taghribnews.com/vdciyuarut1avr2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني