تاريخ النشر2017 29 June ساعة 20:00
رقم : 273313

لاريجاني: ايران ترغب باستثمار علاقاتها مع بيونغ يانع للمصالحة بين الكوريتين

تنا
اعلن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني في تصريح للمراسلين في سيئول اليوم الخميس، إن طهران تعتزم السعي لاستخدام علاقاتها مع كوريا الشمالية للمساعدة في تحسين العلاقات بين الكوريتين من اجل التوصل إلى حل "سلمي وسياسي .
لاريجاني: ايران ترغب باستثمار علاقاتها مع بيونغ يانع للمصالحة بين الكوريتين
وحذر لاريجانى أيضا من أن تتخذ الكوريتان إجراءات لإثارة أي نزاع عسكري ، وأكد دعمه لحكومة مون جيه ان في الجنوب في سعيها للحوار مع جارتها الشمالية .

وقال "نحن نعتقد بأنه ينبغي لنا الاستفادة من علاقاتنا الثنائية (بين طهران وبيونغ يانغ) من اجل حل المشاكل. وإذا كان ممكنا بالنسبة لنا ، فإننا سوف نستكشف قدراتنا من اجل تحسين العلاقات بين الكوريتين..

وأضاف "إن الإجراءات العسكرية من شأنها أن تولد مواجهات عسكرية ... وبدلا من ذلك يجب علينا تطوير وتعزيز المناقشات السياسية"، مشيرا إلى أن سياسة طهران الخارجية تقوم على الحل السلمي لأي مشاكل خارجية.

يذكر أن لاريجاني كان في زيارة لسيئول لحضور اجتماع رؤساء برلمانات الدول الأوروآسيوية الذي اختتم أعماله يوم الأربعاء.

وتم استضافة مؤتمر التعاون من اجل الرخاء المشترك بصورة مشتركة بين برلمان كوريا الجنوبية ومجلس دوما الدولة، وهو مجلس النواب الأدنى للهيئة التشريعية الروسية.

وردا على سؤال حول التعليق على القمة القادمة بين الرئيس الكوري الجنوبي مون ونظيره الأمريكي دونالد ترامب دعا رئيس البرلمان إلى الاتساق في السياسة الخارجية الأمريكية ، مشيرا إلى أن واشنطن تتأرجح بين شريكيها في الشرق الأوسط الآن في الازمة الدبلوماسية بين السعودية وقطر - للنهوض بمصالحها الاقتصادية .

وقال ،"في حين تفرض السعودية بعض العقوبات على قطر، في هذه الأيام، وقفت الولايات المتحدة وراء المملكة العربية السعودية، ولكن عندما انتهت من صفقة كبيرة لشراء طائرات اف16 مع قطر غيرت سياستها.

وردا على سؤال حول الحكومة في كوريا الشمالية، قال لاريجاني، إن الجمهورية الإسلامية تؤيد النظام الديموقراطي لكن الأمر بيد الشعب الكوري الشمالي.

وفى معرض الحديث عن العلاقات بين إيران وكوريا الشمالية قال، إن البلدين يتمتعان حاليا بعلاقات "تقليدية " ولكن ليس لهما علاقات تجارية مهمة .
/110

 
http://www.taghribnews.com/vdcizparpt1ayp2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني