تاريخ النشر2016 21 September ساعة 09:05
رقم : 245513

روحاني: بعض القوى تحاول تسويق اسلحتها عبر تكريس الخلافات الاقليمية

تنا
اتهم الرئيس الايراني حسن روحاني، بعض القوى العالمية بالسعي من خلال تكريس الخلافات الاقليمية الى تسويق اسلحتها للمنطقة الامر الذي يترك تاثيره السلبي على الاقتصاد العالمي العالمي .
روحاني: بعض القوى تحاول تسويق اسلحتها عبر تكريس الخلافات الاقليمية
وفي كلمته امام اجتماع الوفدين الايراني والكوبي في هافانا اشار روحاني الى النجاح الذي تم تحقيقه في المفاوضات النووية مع مجموعة 5+1 وقال ان بعض الدول الكبرى تحاول من خلال ممارسة الضغوط والحظر على الدول المستقلة احتكار التقنيات الحديثة والمهمة .

وافاد روحاني باننا مسرورون من ان صمود الشعب الايراني عبد الطريق امام الدول النامية وصولا الى امتلاك التقنيات المتقدمة التي تحتكرها الدول المتطورة .

واكد روحاني ضرورة تعاون الدول المستقلة على الصعيد العلمي والتقني وقال يتعين على ايران وكوبا رفع مستوى تعاونهما في مجال التقنيات الحديثة بما فيها تكنولوجيا النانو والتكنولوجيا الحيوية وان هذا النوع من التعاون من شانه رفع قدرة الدول المستقلة لمواجهة القوى السلطوية .

كما اكد روحاني ضرورة تفعيل اللجان الاقتصادية للبلدين اكثر فاكثر بهدف متابعة الاتفاقيات وتكريس العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.

وشدد روحاني على ضرورة ان تقف الدول المستقلة والمقاومة الى جانب بعضها البعض في مواجهة مختلف المشاكل وقال ان كوبا تعرف دوما في المحافل الدولية بالبلد الصديق والقريب من ايران وان هذه الصداقة والتلاحم بين البلدين تخدم مصالح شعبي البلدين وينبغي ان تتواصل على صعيد القضايا الدولية والاقليمية .

كما اشار الرئيس روحاني الى المواقف المشتركة لطهران وهافانا ازاء القضايا الاقليمية والدولية وقال ان بعض القوى تسعى من خلال تكريس الخلافات الاقليمية الى تسويق اسلحتها الامر الذي يترك تاثيره السلبي على الاقتصاد العالمي العالمي .

بدوره اعرب الرئيس الكوبي راؤول كاسترو خلال الاجتماع عن ارتياحه للزيارة الرسمية لنظيره الايراني الى هافانا وقال نحن نفتخر بان نكون سندا لكم على الدوام ولايستطيع احد وقف علاقات كوبا وايران .

واوضح الرئيس الكوبي ان اثارة الحروب والاضطرابات والنزاعات في العالم تحولت قضية مربحة لبعض القوى وقال ان الجنون والجنوح لاثارة الحروب قد سيطرا على توجهات بعض القوى .
http://www.taghribnews.com/vdcjvie8tuqexiz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني