تاريخ النشر۶ حزيران ۲۰۱۶ ساعة ۱۰:۰۱
رقم : 233822

رئیس الجمهوریه: تطویر العلاقات بین طهران ویریفان یمثل إرادة شعبی البلدین

تنا
أكد رئیس الجمهوریة حسن روحانی إن تعزیز العلاقات بین طهران ویریفان یعكس إرادة الشعبین مشیراً إلى إستعداد إیران لتقدیم الخدمات الفنیة والهندسیة إلى أرمینیا.
رئیس الجمهوریه: تطویر العلاقات بین طهران ویریفان یمثل إرادة شعبی البلدین
وخلال استقباله وزیر الخارجیة الأرمینی 'ادوارد نعلبندیان' الأحد أشار روحانی إلي العلاقات الودیة والتعاون بین البلدین فی المجالات الإقتصادیة والثقافیة والتجاریة والطاقة والترانزیت والنقل والزراعة والسیاحة، وقال: الیوم وبعد رفع الحظر عن إیران فإن هناك فرصا جیدة لتطویر العلاقات التجاریة بین البلدین مشدداً علي ضرورة الإستفادة من هذه الفرص لتعزیز التعاون بین الجانبین فی شتي المجالات.
وقال روحانی إنه وفیما یتعلق بتطویر التعاون بین إیران وارمینیا فی مجال الترانزیت والنقل فی الوقت الحاضر فقد باتت الأرضیة مهیئة لربط البحر الأسود بالخلیج الفارسی عبر أرمینیا معلناً استعداد إیران لتقدیم الخدمات الفنیة والهندسیة لأرمینیا فی هذا المجال.

ووصف الرئیس روحانی ارمینیا بأنها بلد صدیق لإیران وقال إن تعزیز العلاقات بین الجانبین هو إرادة الشعبین الإیرانی والأرمینی.
وأشار روحانی إلى تطابق وجهات النظر بین إیران وأرمینیا في الكثیر من القضایا الإقلیمیة والدولیة وقال: إن إیران تسعى دوماً إلى ترسیخ الأمن والإستقرار في المنطقة وحل الأزمات الإقلیمیة بشكل سلمي وهی تسعى إلى تقدیم كل مساعدة ممكنة في هذا المجال.

وحث روحاني على زیادة التعاون بین الجانبین معتبراً إن تطویر العلاقات الودیة ستحول دون تحول القضایا الصغیرة إلى ذرائع لإنتشار نشاط الجماعات الإرهابیة.

من جانبه قام الوزیر الأرمینی 'ادوارد نعلبندیان' بتقدیم رسالة الرئیس الأرمینی إلى الرئیس روحانی وقال: إن أرمینیا تسعي دوماً إلى تطویر وتعزیز العلاقات مع إیران على مختلف المستویات.

وأشار الوزیر الأرمینی إلى التعاون بین البلدین وتنفیذ المشاریع المشتركة في مختلف المجالات وخاصة فی مجال البني التحتیة والطاقة والنقل لافتاً إلى أن الإتفاق النووی بین إیران والسداسیة الدولیة أوجد الأرضیة المناسبة لتعزیز التعاون الثنائی  وترسیخ السلام والإستقرار الإقلیمی.

وفی ختام اللقاء وقع كل من وزیر الخارجیة الإیرانی محمد جواد ظریف ونظیره الأرمینی 'ادوارد نعلبندیان' وثیقة التعاون بخصوص إلغاء التأشیرات بین البلدین.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني