تاريخ النشر2010 1 August ساعة 23:43
رقم : 22198
الشيخ نبيل قاووق:

المقاومة ستقطع الطريق أمام أي مشروع فتنة داخلية

القيادي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق يؤكد أن المقاومة لا تخشى التهديدات الدولية والمناورات السياسية والاتهامات الزائفة، وستقطع الطريق أمام أي مشروع فتنة داخلية.
القيادي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق
القيادي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق

وكالة أنباء التقریب (تنا) :

أكد المسؤول عن منطقة الجنوب في حزب الله الشيخ نبيل قاووق: "إن المقاومة التي تحمي انجازات أيار ٢٠٠٠ وتموز ٢٠٠٦ لا تخشى التهديدات الدولية والمناورات السياسية والاتهامات الزائفة، ولكنها تقرع جرس الإنذار لتفادي الأسوأ ولتحمي لبنان والمنطقة وتقفل الأبواب أمام أي تسلل اسرائيلي او أميركي للعبث في الداخل اللبناني واثارة الفتن"، مشدداً على "العزم لقطع الطريق أمام أي مشروع فتنة داخلية والتصميم على حماية الوطن وانجازات المقاومة إلى أقصى حد".

وقال الشيخ قاووق خلال احتفال نظمه حزب الله في قانا لمناسبة الذكرى السنوية للمجزرة التي ارتكبها العدو الصهيوني في البلدة إبان عدوان تموز ٢٠٠٦: "إن معسكر تموز نفسه بقواه الدولية والإقليمية والأدوات المحلية يعمل مجدداً لاستكمال العدوان العسكري ضد المقاومة في تموز٢٠٠٦، محاولاً استهداف قوتها ومكانتها وصدقيتها عبر فتنة داخلية بعدما عجز عن استهدافها عسكرياً".

وأضاف: "إننا لا نخشى أية مواجهة لمشاريع الفتنة او لمشاريع عسكرية عدوانية لأن المقاومة استطاعت بعد تموز ٢٠٠٦ أن تثبت معادلات جديدة فرضتها على العدو الاسرائيلي، وجعلت الإسرائيليين لا يجدون مكاناً يهربون اليه في أية حرب قادمة"، معتبراً ان "اسرائيل لجأت الى اثارة مشاريع الفتنة الداخلية تعويضا عن عجزها العسكري".

وشدد على أن "المقاومة لن تفرّط بدماء الشهداء وكرامات كوادرها، وأنها تدرك تماماً أن هدف البعض في هذه المرحلة هو إضعاف المقاومة وإرباكها لإشغالها عن واجب التصدي لأي عدوان اسرائيلي"، مؤكداً "إن المقاومة ستقطع الطريق من أوله على أية فتنة".
http://www.taghribnews.com/vdcdjf0x.yt0xn6242y.html
مصدر : وكالات
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني