تاريخ النشر۳۱ تموز ۲۰۱۰ ساعة ۱۴:۲۳
رقم : 22026

السيستاني يحذر من مخاطر تأخير تشكيل الحكومة العراقية

وكيل السيساتي"احمد الصافي" يعتبر تأخير تشكيل الحكومة يضيف معاناة جديدة لمعاناة العراقيين وهذا يؤشر الى عجز المسؤول السياسي لإدارة الأزمة.
السيستاني يحذر من مخاطر تأخير تشكيل الحكومة العراقية
وكالة أنباء التقریب (تنا):
حذرت المرجعية العليا في العراق بزعامة آية الله علي السيستاني أمس الجمعة من مخاطر تأخر تشكيل الحكومة العراقية لإنهاء معاناة العراقيين من جراء النقص الكبير في الخدمات .
وقال الشيخ أحمد الصافي وكيل السيستاني أمام جموع المصلين في كربلاء خلال خطبة صلاة الجمعة “إن الناس والجمهور عندما يسمعون كثرة المواعيد في موضوع تشكيل الحكومة العراقية حيث يحدد موعد لإعلان تشكيل الحكومة . . ثم يأتي موعد آخر ينسف الموعد الأول، وهذا يؤشر إلى حالة من الإحباط لدى الناس ويعكس أن المسؤول السياسي عاجز عن إدارة الأزمة بشكل ينهي معاناة العراقيين .. نحن نأسف كثيراً لما وصلت إليه الأمور” .
وأضاف “مع تشخيصنا لمشكلة تشكيل الحكومة لكننا لا نقول إنه لا يوجد حل . . لا . . هناك حلول لكننا نقول إن تأخير تشكيل الحكومة يضيف معاناة جديدة لمعاناة العراقيين ويولد حالة من الإحباط واليأس ويبيّن أن أصل المشكلة هي السعي للوصول إلى المناصب” .
من جهة أخرى، قال عضو المجلس الأعلى الإسلامي الشيخ جلال الدين الصغير أمام العشرات من المصلين في جامع براثا ببغداد إنه لا تبدو في الأفق القريب صورة لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، وإن السياسيين في العراق قد يواجهون انتخابات جديدة . وعزا الأزمة إلى تمسك القادة السياسيين بمواقعهم ومناصبهم، على مبدأ “ليحترق الجميع من أجل أن أحتفظ بهذا الموقع” . أضاف الصغير، وهو نائب سابق في البرلمان “نحن مهددون بين ثلاث قضايا . . إما أن يبقى الحال على ما هو عليه، وتكون الحكومة حكومة تصريف أعمال، والبرلمان معطل والشعب هو الذي يتلظى . . والثانية هي أن يأتي يوم الرابع من أغسطس آب ليجري الحديث عن تدخل أممي وإرجاعنا إلى نقطة المربع الأول، ويعينوا هم حكومة لنا، وهذا يعني تعطيل البرلمان، وإجراء انتخابات جديدة وأمور أخرى . . والأمر الثالث أن ندخل في الفراغات الأمنية، وهو ما يجري اليوم من أعمال عنف خطيرة تحدث على الأرض” .
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني