تاريخ النشر۲۶ تشرين الأول ۲۰۱۵ ساعة ۲۱:۲۵
رقم : 209840

الرئیس الأسد وبن علوي یبحثان الحرب علی الإرهاب في سوریا

تنا
بحث الرئیس السوري بشار الاسد ووزیر الشؤون الخارجیة في سلطنة عمان یوسف بن علوي خلال لقائهما الاثنین في دمشق اوضاع المنطقة والحرب علی الإرهاب في سوریة والأفکار المطروحة إقلیمیا ودولیا لإیجاد حل سیاسی للأزمة.
الرئیس الأسد وبن علوي یبحثان الحرب علی الإرهاب في سوریا
وجری خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائیة بین سوریة وسلطنة عمان وحرص قیادتي البلدین علی مواصلة التعاون والتنسیق بینهما بما یساهم في تعزیز العلاقات الأخویة بین الشعبین ویخدم أمن واستقرار المنطقة والحفاظ علی مصالح شعوبها حسبما افادت الوکالة العربیة السوریة للانباء.

کما تم بحثا تطورات الأوضاع في المنطقة ولا سیما الحرب علی الإرهاب في سوریة والأفکار المطروحة إقلیمیا ودولیا للمساعدة فی إیجاد حل للأزمة فی سوریة.

وعبر الرئیس الأسد عن تقدیر الشعب السوري لمواقف سلطنة عمان تجاه سوریة وترحیبه بالجهود الصادقة التي تبذلها لمساعدة السوریین في تحقیق تطلعاتهم بما یضع حدا لمعاناتهم من الإرهاب ویحفظ سیادة البلاد ووحدة أراضیها مشددا علی أن القضاء علی الإرهاب سیسهم في نجاح أي مسار سیاسي في سوریة.

من جهته أکد الوزیر بن علوي حرص سلطنة عمان علی وحدة سوریة واستقرارها مشیرا إلی أن بلاده مستمرة في بذل کل مسعي ممکن للمساعدة في إیجاد حل ینهي الأزمة في سوریة.

وکان نائب رئیس مجلس الوزراء وزیر الخارجیة والمغتربین السوری ولید المعلم وبن علوی أکدا خلال زیارة المعلم إلی سلطنة عمان فی السادس من آب الماضی أن الأوان قد حان لتضافر الجهود البناءة لوضع حد للأزمة فی سوریة علی أساس تلبیة تطلعات الشعب السوری لمکافحة الإرهاب وتحقیق الأمن والاستقرار والحفاظ علی سیادة ووحدة وسلامة أراضی الجمهوریة العربیة السوریة وضرورة مواصلة التعاون والتنسیق لتحقیق الأهداف المشترکة التي تجمع الشعبین والقیادتین في البلدین الشقیقین.
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني